صحيفة الاتحاد

رأي الناس

التدخين.. وضريبة الصحة

لو أنك في غرفة مغلقة وتم إشعال دخان بها عن ماذا تبحث خلال هذه الفترة؟ بلا شك ستركض إلى أقرب منفذ لاستنشاق الأوكسجين، وإذا استمرت الحال من دون أوكسجين فهذا يعنى إغماء ثم وفاة.. هذا ما يفعله كل مدخن بنفسه يأخذ نفساً من التبغ ثم يكتمه لبعض الوقت ثم يقوم بإخراجه ليستنشق الهواء النظيف.
السؤال الذي أطرحه على كل مدخن ماذا وجدت من فائدة منذ أن بدأت التدخين بكل أنواعها وأشكالها؟، إذا كنت مقتنعاً بأنه مضر بالصحة، ويسبب الأمراض الخطيرة، وهذا رأي كل مدخن أقر بها أم لا، فهل التدخين إدمان أم هو جزء من الروتين اليومي الذي يطلبه جسم المدخن في ساعات محددة؟. فإن كانت مجرد تعوّد، فعلى الشخص التخلص مما يضره، وهذا عين الحكمة.
في عالم المال إيقاف الخسارة من الأولويات للمســــــــتثمر، لكن هنا الخسارة مادية وصحية ولا شك في أنه، وبعد فرض الضريبة الانتقائية على أسعارها بنسبة 100 %، أصبحت الخسارة مضاعفة، والذي صدر بعد دراسات عدة لتخفيف الأضرار الناتجة عنها، والذي جاء لأمر محمود، إلا عند المدخنين، الذين ربما تأثروا بهذه الضريبة، فمنهم فئة قللت عدد السجائر التي تدخنها بشكل يومي أو انتقلت إلى التدخين الإلكتروني، كما الباعة تغيرت معها أسلوبهم، فأصبح البيع بالحبة عند فئة من المدخنين بالحبة أمر دارج، وربما تكون من ضمن النتائج الثانوية الإيجابية.
وللأسرة دور في متابعة الأمر، فالتدخين يبدأ بتجربة في فترة المراهقة، إما من باب التقليد أو الهروب من واقع تجربة شيء جديد أو من خلال الأصدقاء، وهو مؤشر إلى مدى متابعة الأسرة ورعايتها للابن، واحتضانها له، ومراقبة سلوكه، وتقديم النصح له، وأيضاً متابعة أين ينفق الابن المال المخصص له.
من الأمور التي نلاحظها أمام المساجد، نجد أحياناً بعض المصلين لا يدخلون علبة السجائر للمسجد ولا شك في أن ما دفعه لذلك هو قناعته بأنه أمر غير لائق بمكان طاهر، وهذا أمر طيب، لكن ماذا يفعل في نفسه «تنفسه» الذي يؤذي المصلين، وكذلك الملائكة التي تتأذى مما يؤذي الناس كيف يتركه في الخارج...!
وأخيراً السيجارة تحرقها أنت بعود ثقاب فتحرقك بالنيكوتين، وترسم نقاطها السوداء لوحة مظلمة في جسدك، مداده التبغ المحروق الذي يتشعب في رئة المدخن وشعبه الهوائية، في لوحة لا تطيق العين أن تراها، وإن كنا نراها مرسومة على علب السجاير، وإذا كان الأمر بهذه الخطورة حاضراً ومستقبلاً، مادياً ومعنوياً، فمتى تتوقف عن دفع هذه الضريبة، والتي تظهر نتائجها مع تقدم العمر وذلك بشهادة الأطباء؟، فلتكن طبيب نفسك، وتنهي هذه الصفحة من حياتك، بخطوة إيجابية مع بداية عام جديد، ولا تدفع الضريبة 200 %.

محمد مدني