سعيد ياسين (القاهرة)

إبراهيم عبدالرازق.. رغم عمره الفني القصير، إلا أنه شارك عبر نحو 15 عاماً في عدد كبير من المسلسلات الرمضانية التي ارتبط بها الجمهور العربي ارتباطاً كبيراً، وقدم فيها شخصيات تنوعت بين الطيب والشرير وزعيم العصابة والفتوة والمخبول وغيرها، وكان وجوده في أي من هذه المسلسلات يمثل إضافة كبيرة لها، وجاءت بدايته فيها عام 1971 من خلال مسلسل «الفرخة اتكلمت» أمام سناء جميل، وعبدالغني قمر، ونسرين، وفي العام التالي شارك في «ليل ورجال» مع محمود المليجي، وحمدي أحمد، ومحيي إسماعيل، وسهير البابلي، ثم في «وجهة نظر» مع أشرف عبدالغفور، وعفاف شعيب، وعبدالله فرغلي، و«القضبان» مع محمود المليجي، وعبدالله غيث، ومحمد وفيق، وحسن عابدين، و«أنهار الملح» مع سميحة أيوب، وأحمد زكي، وحسن عابدين، وهناء ثروت، ومحيي إسماعيل، و«الحصار» مع صلاح قابيل، ومحمود الحديني، وأشرف عبدالغفور، ومديحة سالم، وتأليف أسامة أنور عكاشة، وإخراج فخر الدين صلاح اللذين قدم معهما العام التالي 1978 واحداً من أفضل أدواره «بهلول» الشاب المخبول في مسلسل «المشربية» أمام شكري سرحان، وسميحة أيوب، وفردوس عبدالحميد، ونسرين.
وفي عام 1979 جاءت بدايته مع الدراما الدينية والتاريخية والسير الذاتية من خلال شخصية «زياد» في مسلسل «ليلة سقوط غرناطة» أمام عبدالله غيث، ومحمد فيق، وعبدالرحمن أبو زهرة، ثم شارك بعده في «العملاق» أمام محمود مرسي، وشهيرة، وصفاء أبو السعود، وهناء ثروت، وشيرين، عن حياة الكاتب والأديب عباس محمود العقاد، و«بعثة الشهداء» أمام محمود ياسين، وأحمد مظهر، ورغدة، ومحمود المليجي، ومحمد وفيق، و«الفتوحات الإسلامية» أمام حمزة الشيمي، وعادل المهيلمي، وحمدي غيث، وسناء مظهر، و«موسى بن نصير» مع عبدالله غيث، وعفاف شعيب، ومحمد العربي، وجسد فيه شخصية «قيس»، وجسد شخصية إسماعيل باشا صديق 1984 في مسلسل «جمال الدين الأفغاني» أمام محمود ياسين، وهناء ثروت، وتوفيق الدقن، ومحمود الجندي، وشارك في «نور الدين زنكي» الذي خاض معارك ضارية ضد الصليبيين في مصر والشام، أمام ليلى فوزي، ومحمد العربي، وإيمان الطوخي، وليلى طاهر.
وفي موازاة ذلك قدم شخصيات لا تنسى في مسلسلات اجتماعية ودرامية أخرى، منها «عبده حتاتة» في «الرجل والحصان» أمام محمود مرسي، وهدى سلطان، ومحمد رضا، و«البرنس» التي أحدثت نقلة مهمة في مشواره الفني في «غوايش» أمام صفاء أبو السعود، وفاروق الفيشاوي، ونبيل الحلفاوي، وأحمد بدير، و«عطوة» في «فيه حاجة غلط» أمام حسن عابدين وكريمة مختار، و«خميس» في «وقال البحر» أمام عزت العلايلي، وفردوس عبد الحميد، و«دهنون» في «حصاد الشر» مع حسين فهمي، وعفاف شعيب، وقم آخر شخصياته «عارف» 1987 في «الوجه الآخر» مع عبد الله غيث، ونوال أبو الفتوح، وتأليف يسري الجندي، وإخراج إسماعيل عبدالحافظ.