الاتحاد

أخيرة

تزايد الخداع الإلكتروني يقلل شعور المستخدمين بالأمان

 (د ب أ)

أظهرت دراسة ألمانية أن هناك تزايداً في عدم شعور الناس بالأمان في العالم الرقمي.

ولكن ورغم تزايد عدم الأمان فإن الحالات التي ثبت فيها عدم الأمان و حالات التعرض للخداع الإلكتروني والخداع خلال التسوق عبر الإنترنت على سبيل المثال أو حالات التضييق الإلكتروني ظلت ثابتة بلا زيادة تقريباً حسب نتيجة مؤشر الأمان الجديد الذي قدمته جمعية DsiN (ألمانيا آمنة في الإنترنت) أمس الثلاثاء في برلين.

يعكس المؤشر الذي يعد بتكليف من الجمعية منذ عام 2014 بالتعاون مع وزارة حماية المستهلك لصالح الجهات القضائية الوضع الأمني بين المستخدمين وذلك من خلال رقم إجمالي يمثل درجة الأمان حيث تراجع الرقم الإجمالي هذا العام إلى أدنى مستوى له حتى الآن وهو 9ر60 نقطة مقارنة بـ 1ر61 نقطة عام 2017 .

وتبين الدراسة الشاملة أيضاً تزايد معلومات الناس عن الأمن في عالم تكنولوجيا المعلومات "حيث لم يكن المستهلكون في مثل هذه الكفاءة التقنية مثل اليوم" حسبما أوضح رئيس الجمعية توماس كريمر الذي أشار في الوقت ذاته إلى تزايد عدم الأمان وكذلك تزايد الرغبة في الحصول على الدعم والتوعية لمواجهة الشعور بعدم الأمان.

 

اقرأ أيضا