الاتحاد

عربي ودولي

ألمانيا تدعو إلى حل أوروبي مشترك بشأن الخلاف حول اللاجئين

دعا وزير التنمية الألماني جيرد مولر، اليوم الأربعاء، إلى التوصل لحل أوروبي مشترك في الخلاف حول سياسة اللجوء.


وقال مولر، المنتمي للحزب المسيحي الاجتماعي البافاري، في تصريحات لشبكة "إيه. آر. دي" الألمانية الإعلامية، إن مكافحة أسباب اللجوء وحماية الحدود تحتاج إلى حل أوروبي "مئة في المئة".


ويتبنى مولر بذلك موقفا مغايرا لموقف رئيس حزبه ووزير الداخلية الألماني هورست زيهوفر، الذي أعلن مؤخرا عن خطة شاملة لسياسة الهجرة في ألمانيا.


وبحسب تقارير إعلامية، تنص الخطة على السماح للشرطة الاتحادية بطرد قطاع من طالبي اللجوء قبل عبورهم الحدود.


وكان من المقرر طرح الخطة، أمس الثلاثاء، إلا أنه تم إرجاء الطرح في اللحظات الأخيرة، وذلك بسبب خلافات بشأنها مع المستشارة أنجيلا ميركل، زعيمة الحزب المسيحي الديمقراطي، التي تسعى إلى التوصل لحل مشترك داخل الاتحاد الأوروبي.


وعن الخلاف بين زيهوفر وميركل، قال مولر: "أعتقد أنه من الممكن معالجة الأمر. كلاهما سيعالج الأمر".


كما طالب مولر الاتحاد الأوروبي بزيادة واضحة في مساعداتها المالية لأفريقيا. وقال: "نحتاج إلى مضاعفة المساعدات بمقدار مرتين أو ثلاث مرات".


وأكد الوزير الألماني أهمية مكافحة أسباب اللجوء من منبعها، مضيفا أن أوروبا لن يكون بمقدورها في المستقبل إبعاد كافة المهاجرين الأفارقة من حدودها. وقال: "لا يمكننا تحويل أوروبا إلى حصن".

اقرأ أيضا