صحيفة الاتحاد

أخيرة

تايلاند تنهي محنة "أطفال الكهف" بسلام

أعلنت السلطات في تايلاند، اليوم الثلاثاء، نجاح عملية إنقاذ 12 طفلا ومدربهم كانوا محاصرين داخل أحد الكهوف على مدار 17 يوما.


وقالت فرقة "سيلز" من البحرية التايلاندية، انتهت محنة الفتية التي جذبت اهتمام الناس في أنحاء العالم.


وأضافت الفرقة على صفحتها الرسمية على فيسبوك إن الصبية الأربعة المتبقين ومدربهم البالغ من العمر 25 عاما خرجوا جميعا بسلام اليوم، مضيفة أنهم ينتظرون مسعفا وثلاثة من السيلز الذين بقوا مع الصبية في الكهف المظلم قبل خروجهم.


وأخرج الغواصون 8 من الصبية المحاصرين من الكهف يومي الأحد والاثنين.


وجذبت محنة الصبية ومدربهم اهتمام تايلاند ومعظم أنحاء العالم، منذ الأنباء الصادمة بأنهم مفقودون، إلى أول مقطع مصور للصبية المبتسمين رغم قلقهم عندما عثر عليهم بعدها بعشرة أيام على يد اثنين من الغواصين البريطانيين.


وكان الصبية محاصرين في الكهف الذي أغرقته الأمطار الموسمية بينما كانوا يستكشفونه بعد تمرين لكرة القدم يوم 23 يونيو


وأخرج الغواصون 8 صبية على مدار اليومين الماضيين، وكانوا بصحة جيدة وبروح معنوية مرتفعة، وفقا لمسؤول صحة بارز.


وجذبت محنة الفتية ومدربهم اهتمام العالم، حيث تدفق غواصون ومهندسون ومسعفون من العديد من دول العالم لتقديم المساعدة.


وحوصر فريق "وايلد بورز" لكرة القدم مع مدربهم في 23 يونيو أثناء استكشافهم لمجمع الكهوف بعد تدريب على كرة القدم حيث غمرت مياه الأمطار الغزيرة الأنفاق.