صحيفة الاتحاد

ثقافة

مهرجان «منارات» التونسي يحتفي بالسينما الفلسطينية

ملصق فيلم 3000 ليلة

ملصق فيلم 3000 ليلة

محمد نجيم (الرباط)

يحتفي مهرجان «منارات للسينما المتوسطية»، الذي ينظم بشراكة بين المركز الوطني للسينما والصورة والمعهد الفرنسي في تونس، خلال الفترة من 9 إلى 15 يوليو الجاري، بالسينما المغربية والفلسطينية من خلال عرض ستة أفلام مغربية هي: «وشمة» لحميد بناني، «الشرقي» لمؤمن سميحي، «باديس» لعبد الرحمان التازي، «ألف شهر» لفوزي بن سعيدي، «على الحافة» لليلى كيلاني، و»خيول الله» لنبيل عيوش.
فيما سيُحْتَفى بالسينما الفلسطينية من خلال عرض أفلام رائدة هي: «عرس الجليل» لميشيل خيلفي، «عيد ميلاد ليلى» لرشيد مشهراوي، «الجنة الآن» لهاني أبو أسعد، «ما تبقى من الوقت» لإليا سليمان، «fixe me» لرائد أنضوني، و»3000 ليلة» لمي مصري.
كما يشارك المغرب في المسابقة الرسمية بشريط «رازيا» للمخرج المغربي نبيل عيوش وهو يحكي خمس قصص مختلفة، تدور أحداث بعضها في أوائل الثمانينيات وأخرى في الدار البيضاء اليوم، والتيمات الرئيسية التي تربط بين القصص الخمس، هي عدم التسامح والجهل بالآخرين ورفض قبول الاختلاف. وبشريط «العودة إلى بولانو» للمخرج المغربي سعيد حاميش، وهو أول عمل له، ويحكي فيه قصة نسيم (الممثل المغربي أنس الباز) الذي يعيش في أبوظبي مع خطيبته الأميركية، وبعد أن نجح في حياته المهنية وترقيه اجتماعياً يقرر العودة إلى مدينة «بولين» بجنوب شرق فرنسا حيث نشأ، فتعترضه موافق صعبة.