صحيفة الاتحاد

الإمارات

صفر «جرائم سرقات» بالمنازل المشتركة في «أمن المساكن»

جانب من المؤتمر الصحفي (من المصدر)

جانب من المؤتمر الصحفي (من المصدر)

تحرير الأمير (دبي)

كشف المقدم راشد عبد الرحمن بن ظبوي الفلاسي مدير إدارة الرقابة الجنائية في الإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية في شرطة دبي، أن جميع المنازل المشاركة في برنامج أمن المساكن سجلت صفر جريمة سرقة، موضحاً أن خدمة برنامج أمن المساكن الذكي تشهد إقبالاً من قبل المواطنين والمقيمين المشتركين، حيث ارتفعت نسبة عدد المسجلين فيها إلى 35% هذا العام مقارنة ب 30% العام الماضي، و17% في العام 2016، و15% خلال العام 2014.
وأشار إلى أن شرطة دبي تهدف من خلال البرنامج إلى خفض معدل الجريمة الواقعة على المساكن والحد منها، وزيادة عدد المشتركين إلى 50% خلال العام 2018، لافتاً إلى أن الإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية تقوم بتلقي طلبات الاشتراك بالخدمة على مدار الساعة عبر الخدمات الذكية وعن طريق الموقع الرسمي الإلكتروني للقيادة العامة لشرطة دبي، أو من خلال مراكز خدمة العملاء بمراكز الشرطة وذلك بتعبئة استمارة «أمن المساكن».
جاء ذلك في مؤتمر صحفي عقدته أمس الإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية في شرطة دبي، لدعوة المواطنين والمقيمين للاشتراك في خدمة برنامج أمن المساكن الذكي.
وأوضح المقدم ابن ظبوي أنه باستطاعة صاحب المنزل الاشتراك في الخدمة من البلد الذي وصل إليه عبر شبكة الإنترنت إذا كان قد نسي ذلك قبل سفره، وفي حالة الاستفسار يمكنه الاتصال على مركز الاتصال على الرقم 901 للاستفسار وطلب الخدمة، مؤكداً أن خدمة أمن المساكن ومنذ إطلاقها ساهمت في الحد من جرائم سرقات المنازل. وقدم شرحاً حول مراحل تطور برنامج خدمة أمن المساكن منذ العام 2004 وصولاً إلى تحوله لبرنامج ذكي متكامل تمتلك شرطة دبي حصرياً ملكيته الفكرية، مستعرضاً في الوقت ذاته آليات تطور الخدمة وزيادة جودتها، وقال: إن البرنامج لا يخترق خصوصية أحد حيث الاعتماد على مجسات واستشعار جرس مربوط بغرفة العمليات في شرطة دبي وأيضا بالهاتف الذكي الخاص بصاحب المنزل، منوها أنه سيتم تطوير البرنامج ليصبح «مسكنا ذكيا» عبر تركيب أجهزة ذكية لحماية المنزل بالكامل مثل تسرب دخان ووجود طفل في حوض سباحة.
كما قدم حزمة من النصائح إلى المسافرين للحفاظ على مساكنهم خلال الإجازات، لافتاً إلى أن برنامج خدمة أمن المساكن الذكية، هو عبارة خدمة أمنية وقائية لحماية منازل الجمهور أثناء قضائهم إجازاتهم داخل أو خارج الدولة أو خلال سفرهم لأي أسباب أخرى.