صحيفة الاتحاد

الاقتصادي

عمليات شراء ترفع تداولات الأسهم إلى 700 مليون درهم

متعاملون في سوق أبوظبي (الاتحاد)

متعاملون في سوق أبوظبي (الاتحاد)

يوسف البستنجي (أبوظبي)

تحسنت مستويات السيولة في أسواق المال المحلية بالدولة خلال جلسة التداولات يوم أمس، حيث تجاوزت قيمة التداولات في السوقين 700 مليون درهم، بدعم من نتائج بعض الشركات القيادية التي جاءت أفضل من التوقعات وعودة النشاط لبعض أسهم المضاربة، الأمر الذي أدى إلى تحسن في المزاج العام والرغبة لدى المستثمرين في الأسهم.
ومع أن أداء أسواق المال بالدولة تفاوت جزئيا، إلا أن عودة التفاؤل للمتعاملين في الأسواق وارتداد بعض الأسهم القيادية للأعلى، يعتبر مؤشرا على تحسن ملموس يمكن أن يعزز التداولات في أسواق الأسهم بالدولة.
وقال وضاح الطه عضو المجلس الاستشاري لمعهد الأوراق المالية والاستثمار البريطاني في الإمارات إنه بشكل عام هناك تماسك في الأسواق، والنتائج كانت مشجعة بدعم من نتائج إعمار، وبعض الأسهم القيادية، مما أدى إلى تحسن في المزاج العام للمستثمرين في الأسواق، وزاد مستويات السيولة التي تعتبر أفضل من متوسط الأداء خلال الأسبوع الماضي.
وأضاف: أن الانخفاضات التي حصلت الأسبوع الماضي خلقت فرصاً للمستثمرين بالنسبة للأسهم التي تمتلك أسسا قوية ما أدى إلى ارتداد لعدد من الأسهم القيادية نحو الأعلى وشجع المتعاملين على التداول وتراجع المؤشر العام للأسعار لسوق أبوظبي للأوراق المالية يوم أمس، بشكل طفيف بنسبة بلغت 0.09% ليغلق على 4370 نقطة تقريبا قريبا من مستواه ليوم أول أمس، وذلك وسط تداولات بلغت قيمتها 131 مليون درهم تم تداولها من خلال 1396 صفقة أبرمت على أسهم 30 شركة من الشركات المدرجة بالسوق حيث تم تداول نحو 64 مليون سهم، وكانت محصلة التداولات ارتفاع أسعار 10 شركات مقابل استقرار أسعار 7 شركات وإغلاق 13 شركة على انخفاض، مقارنة مع أسعار إغلاقها الرسمية ليوم أول أمس.
وتصدرت قائمة الأكثر نشاطا التداولات على أسهم شركة اتصالات بقيمة 30 مليون درهم تقريبا، حيث أغلق السهم على سعر 17.1 درهم مرتفعا بقيمة 0.1 درهم، تلاه التداولات على أسهم شركة الدار العقارية 27.5 مليون درهم وأغلق السهم على سعر 2.26 درهم بارتفاع طفيف بقيمة 0.01 درهم.
وسجلت التداولات على أسهم بنك أبوظبي الأول أيضا ما يقارب 27.5 مليون درهم وأغلق سهم البنك على تراجع طفيف بقيمة 0.05 درهم عند مستوى السعر البالغ 10.15 درهم للسهم.
واستحوذت أسهم إشراق العقارية على تداولات بقيمة 14 مليون درهم تقريبا، وأغلق السهم على سعر 0.71 درهم مرتفعا بشكل طفيف بقيمة 0.01 درهم. ثم جاءت التداولات على أسهم بنك أبوظبي التجاري بقيمة 11 مليون درهم تقريبا والذي أغلق على سعر 7.2 درهم منخفضا بقيمة 0.1 درهم مقارنة مع سعر الإغلاق المسجل أول أمس.
وفي سوق دبي المالي أغلق المؤشر العام للسوق في المنطقة الخضراء مرتفعا بقيمة 13 نقطة تعادل 0.38% ليغلق عند مستوى 3478 نقطة تقريبا مقارنة مع إغلاقه يوم أول أمس.
وشهدت جلسة التداول في سوق دبي المالي إبرام 5438 صفقة على أسهم 35 شركة تم من خلالها تداول 356 مليون سهم بقيمة إجمالية بلغت 567 مليون درهم.
وكانت محصلة التداول في السوق ارتفاع أسعار 17 شركة وتراجع أسعار 15 شركة واستقرار أسعار 3 شركات.
وتركزت التداولات في سوق دبي على عدد من الأسهم أبرزها سهم جي إف إتش الذي استحوذ على نحو 264 مليون درهم تعادل نحو 46% من إجمالي قيمة التداول في السوق خلال جلسة أمس، وأغلق السهم مرتفعا بقوة عند مستوى 1.53 درهم بزيادة قيمتها 9 فلوس ونسبتها 6.25% مقارنة مع سعر الإغلاق الرسمي للسهم في جلسة أول أمس.
كما استحوذت التداولات على سهم شركة إعمار العقارية على 89 مليون درهم دفعت السهم للتماسك عند سعر 8 دراهم للسهم بارتفاع 12 فلسا وبنسبة 1.52% فوق مستوى الإغلاق السابق للسهم.
وأما سهم شركة شعاع فقد سجل أعلى نسبة ارتفاع والتي بلغت 8.49% بقيمة 9 فلوس عند مستوى الإغلاق البالغ 1.15 درهم للسهم، وبلغت قيمة التداولات على السهم نحو 9.7 مليون درهم.