صحيفة الاتحاد

الإمارات

محمد بن راشد يدشن «أكاديمية الإمارات لتدريب الطيارين»

 محمد بن راشد خلال تدشين الأكاديمية (الصور من وام)

محمد بن راشد خلال تدشين الأكاديمية (الصور من وام)

دبي (وام)

دشن صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، بحضور سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي، وسمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي، وسمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، رئيس هيئة دبي للطيران، الرئيس الأعلى لمجموعة طيران الإمارات، «أكاديمية الإمارات لتدريب الطيارين» التي تعد أحدث وأكبر منشأة لتدريب طياري «طيران الإمارات» من المبتدئين المواطنين، إلى جانب تدريب الطيارين المبتدئين من مختلف شركات الطيران العالمية.

وشاهد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، عرضاً تلفزيونياً عن مراحل إنشاء الأكاديمية في مدينة دبي للطيران بمنطقة جبل علي، ثم ضغط على الزر الخاص بالتدشين إيذاناً بافتتاحها رسمياً.

وبارك صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم هذا الإنجاز الرائع لـ «طيران الإمارات»، وأثنى على جهود سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم والكوادر الوطنية المبدعة التي تمكنت من تحقيق هذا الإنجاز الوطني الكبير، حيث وصف سموه الأكاديمية بالصرح العلمي والتدريبي الشامخ الذي سيتخرج فيه شباب الوطن طيارين مبتدئين، يعملون على متن طائرات أسطول «طيران الإمارات» بعد تأهيلهم التأهيل النظري والعلمي اللازم، والذي يؤهلهم كي يكونوا طيارين محترفين في المستقبل.

في السياق ذاته، زار صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، عدداً من أجنحة الدول المشاركة في معرض دبي الدولي للطيران في يومه الثاني.

وفي بداية جولة سموه التي رافقه خلالها ولي عهده سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، وسمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، رئيس هيئة دبي للطيران، الرئيس الأعلى لمجموعة طيران الإمارات، وخليفة سعيد سليمان، مدير عام دائرة التشريفات والضيافة في دبي، تفقد سموه الطائرة الجديدة من طراز بوينج 737 ماكس 8 التي انضمت حديثاً للخدمة ضمن أسطول «فلاي دبي» من بين 76 طائرة من هذا الجيل تعاقدت عليها الشركة، وستتسلم 5 طائرات أخرى أواخر العام الجاري.

واستمع سموه ومرافقوه إلى معلومات وافية حول مكونات وسعة الطائرة خلال الشرح الذي قدمه غيث الغيث، الرئيس التنفيذي للشركة الذي أشار إلى أن هذه الطلبية من الطائرات الجديدة ستعمل على زيادة رحلات الشركة وتحسين فاعلية أسطولها، وتشكل دعامة إضافية لالتزام الناقلة الاقتصادية بتسيير رحلات جديدة إلى وجهات جديدة وبعيدة مثل بانكوك وبراغ وزنجبار.

وبارك صاحب السمو نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي للشركة تطورها وتحسين خدماتها للمسافرين على متن طائراتها، مؤكداً سموه دعمه وتشجيعه لـ «فلاي دبي» كي تكون في مقدمة شركات النقل الجوي الاقتصادية على مستوى المنطقة والعالم.

وتابع سموه جولته في المعرض، حيث توقف عند جناح الولايات المتحدة الذي يضم صناعات وتقنيات متطورة جداً تخدم الطيران المدني والحربي على حد سواء، واستمع سموه من القائمين على الجناح إلى شرح حول هذه الأنظمة والتقنيات الجوية المدنية والدفاعية، خاصة الصواريخ والطائرات الحربية بمختلف أنواعها.

وأشاد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم بالمشاركة القوية للشركات الأميركية العملاقة في معرض دبي الدولي للطيران، ما يعطي هذا الحدث العالمي زخماً إضافياً، ويعزز مكانته في أوساط الشركات العالمية والأميركية.

ورحب سموه بجميع الشركات التي تعرض إبداعاتها واختراعاتها المتقدمة في قطاع الصناعات والتقنيات الجوية، المدنية منها والدفاعية، مؤكداً سموه أنها من خلال وجودها في قلب الحدث إنما تكتشف أسواقاً جديدة وزبائن جدداً في المنطقة، وتتوسع في مبيعاتها والترويج لمنتجاتها، خاصة في قطاع النقل الجوي المدني الذي يشهد نمواً واتساعاً من حيث شركات الطيران التي يزداد عددها سنة بعد سنة أو من حيث التقنيات المطلوبة للطائرات المدنية وأنظمتها المتطورة.

وزار سموه، خلال جولته في الأروقة الداخلية والخارجية للمعرض، عدداً من الأجنحة المشاركة، والتقى مسؤوليها والقائمين عليها، مرحباً سموه بالوفود العارضة والزائرة، متمنياً للجميع رحلة سعيدة وإقامة طيبة على أرض الإمارات.