صحيفة الاتحاد

الاقتصادي

«هواوي» تستهدف مضاعفة حجم أعمالها في الإمارات

زوار لجناح هواوي  (تصوير عمران شاهد)

زوار لجناح هواوي (تصوير عمران شاهد)

سيد الحجار (أبوظبي)

تستهدف شركة «هواوي» العالمية مضاعفة حجم أعمالها في دولة الإمارات خلال السنوات المقبلة، بحسب علاء الشيمي المدير العام لمنطقة الشرق الأوسط بقسم المشاريع التجارية بالشركة.
وقال الشيمي لـ «الاتحاد» على هامش مشاركة الشركة في معرض ومؤتمر أبوظبي الدولي للبترول «أديبك»، إن أعمال الشركة العالمية سجلت نموا بنسبة 40% خلال العام الماضي، موضحاً أن الإمارات سجلت أكبر معدلات نمو، مقارنة بمختلف دول العالم التي تتواجد بها الشركة.
وأكد أن الإمارات تعد أحد الأسواق الواعدة بالنسبة للشركة، مشيرا إلى زيادة أعمال الشركة بقطاع النفط والغاز، لاسيما مع بداية تعافي القطاع مؤخراً، تزامناً مع ارتفاع أسعار النفط.
ولفت إلى إنجاز شركة هواوي لمشروع إنشاء مركز بيانات لشركة «أدما»، مؤكدا أن الحلول التكنولوجية الحديثة تسهم في خفض التكاليف بنحو 20% إلى 30%، فضلاً عن أهميتها في دعم وتحسين أداء الخدمة. وقال إن المركز الرئيس لشركة «هواوي» موجود في لإمارات، والتي تعد نقطة انطلاق للشركة في منطقة الشرق الأوسط، موضحا أن حجم أعمال الشركة خلال العام الماضي بلغ نحو 80 مليار دولار حول العالم، كما استثمرت الشركة نحو 11 مليار دولار في الأبحاث والتطوير.
وذكر الشيمي أن الشركة نظمت بأبوظبي مؤخرا قمة هواوي العالمية للطاقة، تحت شعار «قيادة الحقبة الجديدة في تقنية المعلومات والاتصالات طريقنا نحو توفير الحلول عالية الأمان والكفاءة في قطاع البترول والغاز»، وذلك بمشاركة أكثر من 200 عميل وشريك وخبير متخصص في قطاع البترول والغاز، وذلك لمناقشة دور الحلول التقنية الحديثة لتقنية المعلومات والاتصالات في تخفيض التكاليف وتنفيذ العمليات الآمنة، وتحقيق التنمية المستدامة وتمكين قطاع البترول والغاز من التحوّل نحو العمليات الذكية.
وحول مشاركة «هواوي» في معرض ومؤتمر أبوظبي الدولي للبترول «أديبك»، أوضح الشيمي أن الشركة استعرضت بالتعاون مع شركائها العالميين، مثل شركة «شلمبرجير» و«هانيويل» و«إس إيه بي» و«ريتشفيت» سلسلة من الحلول المبتكرة والذكية لتقنية المعلومات والاتصالات التي تستهدف رقمنة القطاع، وتوفير كل ما يحتاج إليه قطاع البترول والغاز لتنفيذ عمليات التنقيب والإنتاج والتخزين والنقل والتوزيع.
وأكد أن حلول «هواوي» الرقمية الآمنة والفعالة لقطاع البترول والغاز تخدم 70% من أضخم 20 شركة عالمية في قطاع البترول والغاز.
وقال: مع تزايد الطلب على الطاقة في العالم، يواجه قطاع البترول والغاز منافسة شرسة وتحديات كبيرة تجعل شركات البترول والغاز، وكذلك المستثمرين في حاجة ماسّة إلى الاستفادة من أحدث التقنيات واعتماد أفضل العمليات الإدارية بهدف تخفيض التكاليف وضمان تنفيذ العمليات الآمنة والمستدامة، وبدورها، تلعب حلول تقنية المعلومات والاتصالات الذكية المبتكرة دوراً هاماً في مواجهة هذه التحديات كونها تمكّن قطاع البترول والغاز من التحوّل نحو التقنيات الرقمية.
إلى ذلك، قال جيري جي، رئيس قطاع الطاقة في مجموعة أعمال «هواوي إنتربرايز» لقطاع المشاريع والمؤسسات: يواجه قطاع البترول والغاز اليوم تحديات هائلة تتطلب تغيير نهج عمليات وإدارة القطاع لتصبح أكثر فاعلية واستدامة بالاستفادة من أحدث الابتكارات.
وأضاف: لو نظرنا إلى المعدل الوسطي لاستخراج البترول في كامل القطاع نجد أنه بالكاد يصل إلى 37% ،وأن 70% من الأصول التابعة لحقول البترول لا تخضع لعمليات المراقبة والإدارة الفاعلة. كما أن أكثر من 90% من الحوادث تنجم عن اتباع النهج التقليدي للعمليات. وإضافة إلى ذلك، ما تزال العمليات في حقول البترول تتطلب الكثير من الجهد والوقت، إذ يُكلّف العديد من العمال بمهام كثيرة ومتعبة جسدياً، كالقيام بأعمال الفحص اليومي والصيانة، الأمر الذي يؤدي إلى ارتفاع التكاليف وانخفاض الكفاءة وتقديم نتائج لا ترتقي للمستوى المطلوب الذي تنشده شركات البترول.
وتابع: إذا أردنا مساعدة شركات البترول في مواجهة هذه التحديات، فلابد لنا من طرح التقنيات الرقمية التي تمكّن هذه الشركات من تنفيذ عملية التحوّل الرقمي بكل نجاح، وبدورها، تتعاون «هواوي» مع المزيد من الشركاء من قطاع البترول والغاز وتعتمد على خبرتها العريقة في فهم المتطلبات التي يحتاجها هذا القطاع بهدف إطلاق حلول مبتكرة.
يُذكر أن حلول «هواوي» لقطاع البترول والغاز تستخدم في 45 دولة ومنطقة مختلفة من العالم.