صحيفة الاتحاد

الإمارات

«التحديات الشرطية» يناقش الجرائم المستقبلية والإلكترونية والمنظمة

خلال المؤتمر (من المصدر)

خلال المؤتمر (من المصدر)

أبوظبي (الاتحاد)

تحت رعاية الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، بدأت صباح أمس في فندق دوست تاني بأبوظبي أعمال المؤتمر السنوي الثاني للتحديات الشرطية المستقبلية، ويستمر مدة يومين وتنظمه وزارة الداخلية ممثلة بالإدارة العامة للاستراتيجية وتطوير الأداء، ضمن فعاليات برنامج استشراف المستقبل للوزارة الذي يستهدف تطوير استراتيجيات تطلعية، وخطط لتشكيل حلول مستقبلية وضمان التطوير الدائم لمواجهة التحديات في مجال العمل الشرطي ودعم مبادرات استباقية ترتكز على استشراف المستقبل.
وألقى العقيد الدكتور فيصل سلطان الشعيبي مدير عام الاستراتيجية وتطوير الأداء بوزارة الداخلية، كلمة في افتتاح المؤتمر رحب فيها بالحضور، وأكد أهمية تحقيق رؤية قيادة حكومة الإمارات التي أولت اهتماما كبيرا بتأهيل وتدريب الكوادر البشرية التي تعتبر أساس التنمية والتقدم وتحقيق الإنجازات التي تشهدها دولتنا في مختلف الميادين.
وقال: إن وزارة الداخلية تحرص على دعم كافة القطاعات الشرطية في عملية التخطيط الاستراتيجي والتطلع إلى استشراف المستقبل لتطوير العمل الأمني والشرطي في مختلف القطاعات الأمنية بوزارة الداخلية للمحافظة على المكانة التي حققتها دولة الإمارات بأن تكون من أكثر الدول أماناً في العالم.
وأكد الشعيبي أن المؤتمر سيكون جزءا من مجموعة مؤتمرات ستنفذها وزارة الداخلية لاستشراف العمل الأمني واستشراف الدفاع المدني وغيرها من إجراءات الشرطة.
وفي ختام كلمته، أعرب عن أمله في أن يحقق المؤتمر الأهداف المرجوة والاستفادة منه في تطوير العمل الأمني والارتقاء به إلى أعلى المستويات متمنياً للجميع التوفيق والسداد.
بعد ذلك، بدأت أعمال المؤتمر حيث عرض ومناقشة عدد من أوراق العمل المقدمة الخبراء وأساتذة الجامعات والمختصين في مجال العمل الأمني ومن رواد في العمل الشرطي الميداني، إلى جانب شركات استشارية عاملة في هذا المجال، واستعراض برامج وتقنيات حديثة ومتطورة من شأنها استكشاف الجرائم المستقبلية والتركيز على الجرائم الإلكترونية والمنظمة بالإضافة إلى الأثر السلبي والإيجابي للتكنولوجيا، كما تمت مناقشة برامج التخطيط الوقائي الفعال ودوره في جعل المستقبل أكثر أمانًا.
وقدم كريستوفر كوردي رئيس المكتب التنفيذي لشركة «Futurati now» ورقة عمل بعنوان استكشاف الجرائم الإلكترونية المستقبلية لضمان الاستعداد للمستقبل.
وتناولت ورقة العمل التي قدمها ستوارت كلارك الرئيس التقني، والأمن والمعلومات الأمنية في شركة «Nuix» موضوع الارتقاء نحو المستقبل: الأدلة الجنائية الرقمية والعمل الشرطي.
وقدم مارك بروفنسال المدير الإداري لشركة Vicon.EMEA ورقة عمل حول اتجاهات تقنية الكاميرا في المستقبل القريب لعام 2018.
وقدم العميد عبد العزيز الأحمد مدير إدارة المعلومات الأمنية الاتحادية بوزارة الداخلية ورقة عمل حول موضوع أهمية دور المعلومات الأمنية في الوقاية من الجريمة ومكافحتها والمساهمة في تحقيق العدالة الجنائية.
ويختتم المؤتمر أعماله اليوم، حيث يتم استكمال مناقشة واستعراض أوراق العمل المقدمة من الخبراء والمختصين الدوليين في مجال الجرائم المستقبلية والجرائم الإلكترونية والجرائم المنظمة.