صحيفة الاتحاد

الإمارات

محمد بن زايد: شبابنا خير من يعلي راية الوطن ويعزز مكانة الإمارات

محمد بن زايد في لقطة جماعية مع وفد الهيئة الاتحادية للتنافسية والإحصاء بحضور ريم الهاشمي وعبدالله لوتاه (تصوير: حمد الكعبي)

محمد بن زايد في لقطة جماعية مع وفد الهيئة الاتحادية للتنافسية والإحصاء بحضور ريم الهاشمي وعبدالله لوتاه (تصوير: حمد الكعبي)

أبوظبي (وام)

أكد صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، أهمية الاستفادة من التكنولوجيا المتقدمة، ومواكبة التطورات التقنية، لتعزيز الأداء والخدمات للوصول إلى التنافسية والريادة.
وقال سموه: «إن هذا الوطن يستحق منا المزيد من البذل والعطاء لإعلاء شأنه، سيراً على خطى الآباء والأجداد الذين ضحوا في أحلك الظروف وأصعبها»، وشدد على أهمية مضاعفة الجهود والبناء على ما تحقق، مضيفاً سموه: «إن شبابنا هم خير من يعلي راية الوطن، ويعزز مكانة الدولة في مختلف المحافل؛ بفضل حبهم لوطنهم وتفانيهم في خدمته ورفعة شأنه».
وأكد صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، أهمية أن نمهد ونوفر لأجيال المستقبل أفضل الظروف والإمكانات؛ ليواصلوا حمل راية الوطن مرفوعة خفاقة.
وكان صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، قد استقبل وفد الهيئة الاتحادية للتنافسية والإحصاء، ترافقه معالي ريم بنت إبراهيم الهاشمي، وزيرة دولة لشؤون التعاون الدولي، رئيس مجلس إدارة «الهيئة»، وعبدالله لوتاه، مديرها العام.
واستمع سموه من الوفد على أهم البرامج والمشاريع التي تقوم بها «الهيئة» في مجال الابتكار، والبحث عن أهم التجارب العالمية وأفضل الممارسات في هذا المجال، والاطلاع على مسيرة الابتكار في العالم، وتسخيرها لبناء الكوادر البشرية، وتوجيه المشاريع المستقبلية نحو التنافسية والإحصاء بطريقة مبتكرة.
وهنأ صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان «الهيئة» بفوزها بجائزة فكرة العام لفئة «التطور المستمر» لعام 2017 في لندن.
وأشاد سموه، خلال حديثه مع الوفد، بالروح التي يتحلى بها شباب الوطن، ونظرتهم الطموحة للتميز والتفوق، مؤكداً سموه أنه لا خيار لنا إلا الرهان على النوعية والكفاءات.
وكانت الهيئة الاتحادية للتنافسية والإحصاء قد شاركت في المؤتمر الدولي الحادي والثلاثين الذي نظمته منظمة الأفكار البريطانية في الثامن والتاسع من شهر نوفمبر الجاري في لندن.
وضمن الفئات التي تنافست فيها دول مختلفة، فازت «الهيئة» بجائزة فكرة العام لفئة «التطور المستمر» لعام 2017، وهي واحدة من عشر فئات تم التنافس فيها من قبل 150 فكرة مبتكرة تم عرضها من قبل مؤسسات حكومية وشركات القطاع الخاص من مختلف دول العالم.
وأرجع وفد «الهيئة» الفوز بهذه الجائزة العالمية إلى أسلوب العمل الابتكاري في «الهيئة»، من خلال فكرة المعسكر الرمضاني، وهي مبادرة بدأت عام 2011، ويتم خلالها تشكيل فرق داخلية من موظفي «الهيئة» من مختلف الإدارات والأقسام للعمل على مشاريع ودراسات متعلقة بملفات ذات أهمية للدولة، مثل التنافسية والإحصاء وأهداف التنمية المستدامة، ومن ثم عرض التوصيات ذات العلاقة على صناع القرار في «الهيئة».
ولاقت فكرة المعسكر الرمضاني إعجاب لجنة التحكيم من منظمة الأفكار البريطانية؛ لأنها أبرزت قدرة «الهيئة» على زرع ثقافة الابتكار والتطوير المستمر لتحقيق الأهداف الاستراتيجية.
وتهدف الفكرة منذ إطلاقها إلى تعزيز روح العمل الجماعي، ورفع مستويات الإنتاجية إلى أقصاها خلال فترة الشهر الفضيل.
جدير بالذكر، أن منظمة الأفكار البريطانية «IDEAS UK» تعتبر مؤسسة عالمية مستقلة غير ربحية، تم تأسيسها في عام 1987؛ بهدف دعم برامج دمج الموظفين والاستفادة من مهاراتهم وتفكيرهم الابداعي في تطوير المؤسسات والمجتمعات.
يذكر أن الهيئة الاتحادية للتنافسية والإحصاء انضمت عضواً في هذه الرابطة العالمية بغية تحقيق هدفها الاستراتيجي في غرس ثقافة الابتكار ضمن موظفيها، والانضمام لواحدة من أهم الشبكات العالمية التي تشمل مجموعة من أهم المؤسسات والأفراد المهتمين بالابتكار في العالم؛ وذلك للاطلاع على تجاربهم، ومشاركة أفضل الممارسات المقدمة من أعضاء الجمعية.
وتمكن هذه العضوية «الهيئة» من مشاركة مشاريعها ومبادراتها في مجال الابتكار مع أعضاء الجمعية العالمية، وبشكل يؤكد ريادة دولة الإمارات في المساهمة ببناء رأس المال الفكري العالمي في مجالات التنافسية والابتكار.