صحيفة الاتحاد

الإمارات

محمد بن زايد: التضامن الدولي والتحرك الجماعي سبيلنا لمواجهة تحديات صحية تفتك بالبشرية

عدد من الجمهور خلال التعرف إلى محتويات المعرض (تصوير عمران شاهد)

عدد من الجمهور خلال التعرف إلى محتويات المعرض (تصوير عمران شاهد)

هالة الخياط (أبوظبي)

تنطلق اليوم فعاليات منتدى الصحة العالمي «بلوغ آخر ميل .. العمل معاً من أجل القضاء على الأمراض المُعدية» تحت رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة.
وقال صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، عبر حسابه في «تويتر»: «أبوظبي ترحب بضيوف منتدى الصحة العالمي الذي ينطلق غدا (اليوم) تحت شعار (بلوغ آخر ميل: العمل معا من أجل القضاء على الأمراض المعدية)، كل الدعم والتوفيق لأعماله وأهدافه، التضامن الدولي والتحرك الجماعي سبيلنا لمواجهة التحديات الصحية التي تفتك بالبشرية». ويسلط المنتدى، الذي يشارك فيه أكثر من 200 شخصية بارزة في قطاع الرعاية الصحية العالمية، الضوء على الجهود الهائلة المبذولة في مكافحة الأمراض الفتاكة التي يمكن الوقاية منها والقضاء عليها، والتي تقف عائقاً أمام مسيرة التنمية الاقتصادية وتحسين صحة أفراد المجتمعات الأفقر في العالم، ويُقام منتدى «بلوغ آخر ميل» بالشراكة مع مؤسسة «بيل ومليندا غيتس» و«مركز كارتر».
ويطلق على هامش منتدى «بلوغ آخر ميل»، برنامج «جوائز أبطال الصحّة المتميّزين»؛ بهدف تكريم الأفراد الذين قدموا إسهامات بارزة في القضاء على الأمراض المعدية، وتكرم الجوائز في دورتها لهذا العام الأفراد المؤثرين الذين لعبوا دوراً فعالاً في القضاء على مرض دودة غينيا، وهو مرض طفيلي يصيب الأفراد لفترات طويلة من الزمن. ويتمحور المنتدى حول القضاء على الأمراض القاتلة التي يمكن الوقاية منها والتي تحدث آثاراً مدمرة على الصحة العامة، وتعوق مسيرة التنمية الاجتماعية والاقتصادية في كثيرٍ من المجتمعات الفقيرة.
ويسعى المنتدى، الذي يشارك فيه مسؤولون حكوميون ورؤساء منظمات تنموية دولية ومنظمات خيرية وخبراء صحة عالميون وممثلون عن القطاع الخاص، إلى البناء على الجهود التاريخية التي تبذلها دولة الإمارات في سبيل القضاء على الأمراض التي يمكن الوقاية منها.
ويتمثل الهدف الرئيس للمنتدى في تحفيز الجهود الدولية لاستئصال الأمراض التي اقتربت من نهايتها، مثل مرض دودة غينيا وشلل الأطفال، والقضاء على الأمراض المعدية التي يمكن الوقاية منها مثل الملاريا والعمى النهري. كما يسلط المنتدى الضوء على الجهود الهائلة التي يبذلها العاملون في مجال الصحة العامة ممن كرسوا حياتهم لمكافحة الأمراض التي تهدد حياة الناس في البلدان المتضررة، ويسعى المنتدى إلى دعم المبادرات الدولية الرامية إلى مكافحة الأمراض المُعدية من خلال بناء شراكات جديدة بين القطاعين العام والخاص.
ويناقش المتحدثون خلال المنتدى أهمية القضاء على الأمراض المُعدية على الصعيد العالمي، وما يتطلبه تحقيق الهدف النهائي من هذه الجهود، والدروس المستفادة التي يمكن تطبيقها في المبادرات المقبلة في مجال الصحة العالمية. وتضم قائمة المتحدثين في المنتدى مجموعة من الشخصيات العالمية البارزة بمن فيهم جيم كيم، رئيس البنك الدولي، والذي يلقي كلمة رئيسية، وبيل غيتس، الرئيس المشارك لـ«مؤسسة بيل ومليندا غيتس»، والذي يتحدث عن إيجاد حلول للتحديات الصحية بالاعتماد على التكنولوجيا، ويشمل المنتدى جلسة تديرها معالي ريم الهاشمي، وزيرة دولة لشؤون التعاون الدولي، والدكتور تيدروس أدهانوم غيبريسوس، المدير العام لمنظمة الصحة العالمية، وتركز هذه الجلسة على تأكيد أهمية بناء شراكات قوية وهادفة للدفع قدماً بالجهود العالمية في استئصال الأمراض المعدية.
ويستضيف المنتدى سلسلة من جلسات النقاش بمشاركة مجموعة من الخبراء الدوليين في قطاع الصحة تسلّط الضوء على كيفية ترجمة الدروس المستفادة في وضع آليات فعّالة لاستئصال شلل الأطفال ودودة غينيا من جذورهما، كما تتطرق إلى الإنجازات والتحديات والحلول الثورية ضمن مسيرة القضاء على الملاريا. ويناقش الخبراء المشاركون في هذه الجلسات التقدم المحرز في القضاء على الأمراض الاستوائية المهملة نهائياً، وهي مجموعة متنوعة من الأمراض الاستوائية التي تصيب أكثر من 5 مليارات شخص في جميع أنحاء العالم وتستوطن بشكل خاص في مجتمعات الدخل المنخفض في المناطق النامية في أفريقيا وآسيا والأميركتين.

معرض «العد التنازلي حتى الصفر»
يختتم المعرض الدولي متعدد الوسائط «العد التنازلي حتى الصفر.. القضاء على الأمراض التي تهدد البشرية» اليوم فعالياته، ليسجل منذ افتتاحه أمام الجمهور زيارة أكثر من 2500 زائر من طلاب المدارس الحكومية والخاصة وممثلي مؤسسات القطاعات الخاص، إلى جانب كوكبة من المسؤولين الحكوميين. وسلّط المعرض الذي أقيم في جزيرة المارية بأبوظبي، على مدار شهر كامل، الضوء على تسريع وتيرة الجهود العالمية في مكافحة الأمراض الوبائية التي تهدد حياة البشرية والقضاء عليها، يشار إلى أن المعرض تم تنظيمه من قبل ديوان ولي عهد أبوظبي، ويقدمه المتحف الأميركي للتاريخ الطبيعي بالتعاون مع «مركز كارتر»، المنظمة غير الربحية الرائدة عالمياً، وتتمحور رؤيته في تأكيد أهمية تحسين مستوى الصحة العامة ودعم جهود القضاء على الأمراض.