صحيفة الاتحاد

الإمارات

لجنة "جائزة أفضل معلم خليجي" تزور واحة الكرامة

 حسين الحمادي وعدد من أعضاء اللجنة خلال الجولة (من المصدر)

حسين الحمادي وعدد من أعضاء اللجنة خلال الجولة (من المصدر)

دبي (الاتحاد)

زارت اللجنة العليا لجائزة «محمد بن زايد لأفضل معلم خليجي» يرافقها وفد تربوي رفيع المستوى من الدول المشاركة بالجائزة، واحة الكرامة في أبوظبي، وذلك في إطار حرص الجائزة على تسليط الضوء على هذا المكان الوطني البارز الذي يحمل رمزية الشهادة والبطولة والفداء والوفاء، ويجسد القيم الإماراتية الرفيعة في تخليد ذكرى شهداء الواجب والاعتزاز والفخر بهم وبتضحياتهم.
شهد الزيارة، معالي حسين الحمادي وزير التربية والتعليم المشرف العام للجائزة، والدكتور علي عبد الخالق القرني رئيس اللجنة العليا للجائزة، ومحمد خليفة النعيمي مدير مكتب شؤون التعليم في ديوان ولي عهد أبوظبي عضو اللجنة العليا للجائزة، وعبدالرحمن الحمادي نائب رئيس اللجنة العليا للجائزة والدكتورة كوثر راشد المعاودة الوكيل المساعد للموارد البشرية بوزارة التربية والتعليم في مملكة البحرين، ويوسف النجار وكيل وزارة التربية بالإنابة في دولة الكويت، وعبدالحميد بن أحمد المسعود مدير عام النشاط بوزارة التعليم في المملكة العربية السعودية، والدكتور حمد أحمد الدرمكي أمين عام الجائزة.
وتأتي الزيارة في سياق تعزيز الانتماء وربط الأجيال بالقيم التي تتجسد من خلال هذا المكان الذي يعبر عن قيمة الشهادة، والدور الوطني والواجب المقدس في الدفاع والذود عن تراب الوطن وحفظ مقدراته، والتعريف بما قدمه جنودنا البواسل من تضحيات، حيث خضبت دماؤهم الزكية ميادين العز والواجب دفاعاً عن ثرى الوطن.
كما ترتبط هذه الزيارة بغرس قيمة الإيجابية في النشء، بمفهومها الواسع ودلالاتها التي تريد من خلالها القيادة الرشيدة إلهام أبناء الوطن ليكونوا رواداً في العطاء، وأن يكونوا قيادات المستقبل التي تحافظ على الوطن ومكتسباته، وتسهم في تطوره وتقدمه، وجعل ذلك نهجاً بناءً يسترشد الجميع به في وطن يعلو ويكبر بهمة وروح وانتماء أبنائه. وتجول أعضاء اللجنة والوفد في مرافق وساحات واحة الكرامة، وتعرفوا إلى ما تحويه من مقتنيات، وما تستعرضه من أهداف ورؤى وطنية تسمو بها النفس، خاصة تلك التي ترتبط بدور الشهيد في الحفاظ على الوطن، بجانب القيم التي يغرسها المكان، مثل التآزر والتعاضد والتسامح والكرامة والبطولة والفداء.
وأكد الجميع على أهمية واحة الكرامة التي انبثقت عن رؤية القيادة الرشيدة لتخليد أعطر السير، وهي سيرة شهداء الواجب، حتى تظل أنموذجاً للأجيال المتعاقبة التي تفخر بوطنها وبتضحيات جنودها البواسل، ولتكون للنشء الحافز في حفظ تراب الوطن الغالي والتضحية من أجله بالمال والنفس وبالعلم النافع.