صحيفة الاتحاد

الرياضي

10 مواجهات تاريخية بين بوكا جونيورز وريفر بليت

جماهير ريفر بلي وبوكا جونيورز

جماهير ريفر بلي وبوكا جونيورز

يرجع تاريخ الـ"سوبر كلاسيكو" الأرجنتيني إلى أكثر من مائة عام، حيث شهد العديد من المباريات التي تسببت في حالة الانقسام -عمليا- داخل البلاد بسبب التنافسية الشديدة بين الفريقين.
وهذه أبرز المواجهات في تاريخ الفريقين قبل يومين من نهائي كأس ليبرتادوريس.
1-السوبر كلاسيكو الأول:.
كانت هناك خلافات كبيرة حول تحديد تاريخ المواجهة الأولى بين فريقي بوكا جونيورز وريفر بليت، وأكد مؤرخون أن المباراة الأولى بينهما كانت بين عامي 1908 و1913 ، ومع ذلك، تم حل هذا الخلاف بعد التوصل إلى أن المواجهة الأولى الرسمية كانت في 24 أغسطس/آب من عام 1913 على الملعب القديم لفريق "راسينج"، وفي تلك المواجهة فاز الأخير بهدفين لواحد، حيث سجل كل من كامديدو جارسيا وأنطونيو أميال لـ(المليونيرات) وماركوس ماير لبوكا.
2-المباراة الأكثر تهديفا:.
في 23 ديسمبر/كانون أول عام 1828 -وبعد ثمانية أعوام بدون مواجهات بينهما- حقق بوكا جونيورز أكبر نتيجة في تاريخ المواجهات بينهما بعد اكتساحه لغريمه بسداسية نظيفة سجلها كل من دومينجو تاراسكوني (هدفين) وروبرتو تشيرو (هدفين) وإستيبان كوكو (هدفين)، ولم تكتمل هذه المباراة بسبب إصابة قائد ريفر بليت قبل سبع دقائق من النهاية وكانت هذه هي الإصابة الثالثة في الفريق وكانت قد نفذت التغييرات وكان عدد اللاعبين داخل الملعب حينها ثمانية، مما إضطر حكم اللقاء، إدواردو فورتي، لانهاء أحداث المباراة.
3-بداية الجدل في الفترة الاحترافية:.
يرجع تاريخ أول مواجهة بين الفريقين في عصر الاحترافية إلى 20 سبتمبر/أيلول عام 1931 وكانت على ملعب بوكا جونيورز.
أولا، في المباراة التمهيدية تم إيقاف اللقاء قبل نصف ساعة من نهايته بعد انسحاب لاعبي ريفر بليت من الملعب عقب مشاجرة بين لاعبي الفريقين وكان الفريق مهزوما (1-2).
وبعد ذلك، في المباراة الرئيسية وأمام حوالي 50 ألف مشجع، افتتح كارلوس بيوسيلي أهداف فريق (المليونيرات) قبل أن يدرك فرانسيسكو فارايو هدف التعادل لبوكا جونيورز عن طريق ركلة جزاء، وهو ما أثار جدلا كبيرا حول حكم اللقاء إنريكي إسكولا.
وأمام احتجاجات لاعبي ريفر بليت قام إسكولا بطرد ثلاث لاعبين وهم بونيلي ولاجو وبينافيديس، الذين رفضوا الخروج من أرضية الملعب وعلى إثره تم إيقاف المباراة، وعلى مدار 79 عاما كان هذا السوبر كلاسيكو هو الوحيد الذي لم يكتمل، حتى كان هناك آخر عام 2010 وهو الذي تم إلغاؤه بسبب الفيضانات.
4-"الآلة" التي صنعت التاريخ:.
كانت مجموعة اللاعبين بفريق (المليونيرات) في حقبة الأربعينيات لا يمكن نسيانها، حيث حققوا أكبر فوز لهم في التاريخ على غريمهم التقليدي.
ففي 19 أكتوبر/تشرين أول عام 1941 فاز ريفر بليت على بوكا جونيورز (5-1) وسجل أهداف اللقاء كل من خوسيه مانويل مورينو وأنخيل لابرونا وأدولفو بيديرنيرا وأريستوبولو ديامبروسي (هدفين)، وأحرز هدف الشرف لبوكا اللاعب ماريو بويي.
5-المواجهة الأولى على المستوى الدولي:.
تواجه كلا الفريقين للمرة الأولى في بطولة كأس ليبرتادوريس في العاشر من فبراير/شباط عام 1966 على ملعب (المونومينتال) وفاز (المليونيرات) آنذاك (2-1)، وسجل الأهداف كل من خوان كارلوس سارناري ودانييل كارلوس بايو لاصحاب الأرض، وأنخيل كليمينتي روخاس للضيوف، ومنذ ذلك الحين تواجه الفريقان في 24 مباراة فاز فيها بوكا بعشرة لقاءات وريفر بليت بسبعة والتعادل في مثلها.
6-نهائي "أفيلانيدا":.
تعد هذه إحدى المواجهات التي لا يمكن نسيانها على مر التاريخ أيضا، حيث في 22 ديسمبر/كانون أول من عام 1976 كان يلعب الفريقان نهائي بطولة الأرجنتين الوطنية وفاز بها بوكا جونيورز بهدف نظيف سجله اللاعب روبن سونيه من ركلة حرة سكنت أعلى الزاوية اليمنى للحارس أوبالدو "إل باتو" فيلول.
7-سوبر كلاسيكو الكرة البرتقالية:.
في السادس من أبريل/نيسان عام 1986 فاز فريق ريفر بليت تحت قيادة المدرب هيكتور فيرا على غريمه الأزلي بهدفين نظيفين على ملعب (لا بومبونيرا) في مسابقة الدوري الأرجنتيني، وسجل هدفي اللقاء اللاعب نوربرتو ألونسو وكانت كرة اللقاء حينها برتقالية اللون، وهو أمر غير شائع آنذاك في كرة القدم الأرجنتينية.
8-الكلاسيكو السينمائي:, في 24 مايو/آيار عام 2000 عاد بوكا جونيورز ليكتب من جديد إحدى صفحاته الملحمية بعد فوزه على فريق (المليونيرات) بثلاثية نظيفة في إياب الدور ربع النهائي لكأس ليبرتادوريس.
وجاء هذا الفوز بعد خسارة الأول في مباراة الذهاب (1-2) على ملعب (إل مونومينتال)، حيث كانت تلك المواجهة مصيرية وحاسمة لتأهله في هذه المسابقة الأهم بالقارة الجنوبية.
9-الإيقاف بسبب الانتقام:.
شهدت مباراة إياب الدور ثمن النهائي بكأس ليبرتادوريس في 7 مايو/آيار عام 2015 -بعدما انتهت مباراة الذهاب بفوز ريفر بليت بهدف نظيف- أحد أكثر الأحداث التي لا يمكن محوها من تاريخ كرة القدم.
مع بداية شوط المباراة الثاني وكان التعادل السلبي مخيما على أحداث اللقاء، قام أحد مشجعي بوكا جونيورز برش رذاذ الفلفل الحار على لاعبي (المليونيرات) وتبع هذا الأمر أحداث شعب كبيرة أدت إلى اتخاذ اتحاد أمريكا الجنوبية (الكونميبول) قرارا بالغاء المباراة واعتبار ريفر بليت فائزا، وهي البطولة التي حصدها الفريق هذا العام.
10-مباراة كأس السوبر:.
في 14 مارس/آذار من العام الجاري فاز فريق ريفر بليت (بطل الدوري) على بوكا جونيورز (بطل الكأس) بهدفين نظيفين أحرزهما كل من جونزالو مارتينيز من ركلة جزاء وإجناسيو سكوكو.