صحيفة الاتحاد

الرياضي

60 متسابقاً في الجولة الأولى لسباق سيح السلم للدراجات اليوم

سباق سيح السلم للدراجات شهد مشاركة كبيرة في نسخته الأولى (من المصدر)

سباق سيح السلم للدراجات شهد مشاركة كبيرة في نسخته الأولى (من المصدر)

رضا سليم (دبي)

تحت رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، ينطلق ظهر اليوم، السباق الأول في النسخة الثانية لتحدي سيح السلم للدراجات الهوائية في مضمار القدرة للدراجات الهوائية بمنطقة سيح السلم، بمشاركة 60 دراجاً، لمسافة 128 كلم، ويعد من أكبر السباقات التي تقام في المنطقة من حيث قيمة الجوائز المالية، ويتضمن ثلاثة سباقات، حيث يقام السباق الثاني يناير المقبل والثالث في فبراير بمشاركة 180 دراجاً، بواقع 60 درّاجاً في كل سباق، يتنافسون للفوز بجوائز تبلغ قيمتها الإجمالية 3 ملايين درهم بمعدل مليون درهم لكل سباق.
وأنهت اللجنة العليا المنظمة للسباق برئاسة الشيخ مروان بن محمد بن حشر آل مكتوم، مدير البطولة، والأعضاء عمير بن جمعة الفلاسي، الرئيس التنفيذي لمكتب صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم للمشتريات والتمويل، وماجد عبدالرحمن البستكي، رئيس اللجنة الإعلامية، ورامي النابلسي، كل الترتيبات للحدث، الذي يقام برعاية شركة مراس الراعي الرئيس للسباق، للعام الثاني على التوالي.
كما وفرت اللجنة المنظمة، جميع مستلزمات نجاح التنظيم، بالتعاون مع شرطة دبي ومؤسسة دبي لخدمات الإسعاف، والدفاع المدني، فيما تتولى قناة دبي الرياضية بث منافسات السباق على الهواء مباشرة وبإخراج يعكس قوة السباق وجمال المضمار، ويساهم في التعريف بأهمية وفوائد ممارسة هذه الرياضة المتكاملة.
وشهدت الأيام الماضية وجود عدد كبير من الدراجين المواطنين والأجانب للتدريب في شارع القدرة وبالتحديد في مضمار الدراجات، من أجل الاستعداد للحدث، ومن المنتظر أن يشارك يوسف ميرزا لاعب منتخبنا الوطني للدراجات وفريق أبوظبي في سباق النخبة 11 يناير المقبل.
كانت اللجنة المنظمة قد وجهت الدعوات للمشاركة في السباق الأول من بين 3 سباقات، والذي سيكون مخصصاً لفئة المواطنين الهواة وتبلغ جوائزه مليون درهم، كما أن نتائجه ستكون مؤهلة للمشاركة في السباق التالي، حيث يتأهل 15 دراجاً لسباق النخبة الذي سيقام 11 يناير والذي يشارك فيه 15 لاعباً من الأندية و15 لاعباً من الأجانب و15 لاعباً من الدراجين المعتزلين، فيما يقام السباق الثالث والأخير في شهر فبراير.
ويمثل سباق سيح السلم للدراجات فرصة لجميع الرياضيين المواطنين لمنحهم الفرصة للتنافس والفوز بجوائز كبيرة، كما يمنحهم الفرصة للمشاركة في سباق النخبة والتنافس مع درّاجين أجانب مما يساهم في ارتفاع المستوى الفني لهم. وكشف الشيخ مروان بن محمد بن حشر آل مكتوم، رئيس اللجنة العليا المنظمة، إلى أن سباق المواطنين سيضم 22 درّاجاً من المشاركين في النسخة الأولى طبقاً لترتيبهم، و38 من المتأهلين للمشاركة في الموسم الجديد من خلال سباقات التصفيات التي أقيمت في وقت سابق، ليصل مجموع المشاركين إلى 60 دراجاً في السباق الأول.
وأكد مدير البطولة أن التعامل مع السباق بفئتين، الأولى للفردي، والثانية للفرق، على أن يضم كل فرق 3 دراجين فقط، وهناك جوائز عينية للفرق المتصدرة، فيما ستكون الجوائز المالية للفردي، بمعدل مليون درهم في كل سباق، مشيراً إلى أن اللجنة المنظمة ستقوم باستخدام الشريكة الإلكترونية في السباق لجميع الدراجين، لتحديد الترتيب العام للسباق من خلال جهاز الفوتوفينش.
وأوضح أن السباق محلي بالدرجة الأولى ولا يخضع للمعايير الخاصة بالسباقات رغم أنه يطبق النظم واللوائح الدولية، ولكننا نتعامل معه على أنه سباق محلي له أهداف كثيرة بعيدة عن الاحتراف والفرق المحترفة، ويدير السباق مجموعة من الحكام المواطنين بعكس الموسم الماضي الذي أداره حكام أجانب، والسباق سيبدأ في المضمار وينتهي في نفس مكان الانطلاقة.