صحيفة الاتحاد

الإمارات

الشيخة فاطمة: الإمارات بقيادة خليفة ملتزمة بتوفير أرقى الخدمات الصحية

 الحضور خلال افتتاح المستشفى(وام)

الحضور خلال افتتاح المستشفى(وام)

أبوظبي (وام)

افتتحت سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة أمس مستشفى دانة الإمارات للنساء والأطفال في أبوظبي - جزء من الشرقية المتحدة للخدمات الطبية -.
وقالت سموها عقب إزاحة الستار عن اللوحة التذكارية لافتتاح المستشفى إن الإمارات بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة «حفظه الله» ملتزمة بتوفير أفضل وأرقى الخدمات الصحية للمواطنين والمقيمين انطلاقا من الاهتمام بالإنسان الذي يعتبر الثروة الحقيقية لأي مجتمع، مشيرة إلى أن الدولة منذ تأسيسها أولت اهتماما كبيرا للقطاع الصحي حيث سخرت الإمكانيات لإنشاء شبكة متطورة من المستشفيات والمراكز الصحية على مستوى الدولة توفر خدمات صحية شاملة ومتطورة.
وأضافت سموها أن القيادة الرشيدة سخرت الإمكانيات لتوفير خدمات صحية وفق أعلى المستويات لجميع فئات المجتمع وعلى وجه الخصوص النساء والأطفال، فتم إنشاء مستشفيات ومراكز متخصصة في هذا المجال ما أسهم في رفع مستويات خدمات الأمومة والطفولة وتحقيق نتائج عالمية على صعيد خفض معدلات الوفاة حول الولادة وبين المواليد الجدد. وأكدت سمو أم الإمارات أن الدولة فتحت آفاقا أوسع في مختلف المجالات أمام القطاع الخاص الذي يعتبر شريكا رئيسا للقطاع الحكومي، ونلمس اليوم مدى الدور الكبير الذي يقوم به القطاع الخاص في مجال تقديم الخدمات الصحية بما فيها الخدمات التخصصية وقد ساعد على ذلك نجاح تطبيق التأمين الصحي الذي يوفر مظلة صحية شاملة للمواطنين والمقيمين في إمارة أبوظبي منذ نحو عشر سنوات.
وأشارت سموها إلى أن وجود مستشفى متخصص لأمراض النساء والأطفال في القطاع الخاص من شأنه أن يساعد في تقديم خدمات متطورة لهذه الفئة المهمة في المجتمع بالذات على صعيد أمراض حديثي الولادة والأطفال والارتقاء بنوعية الخدمات المقدمة من خلال استقطاب الكوادر ذات الكفاءة المتميزة والخبرة الواسعة وتوفير المعدات والأجهزة الطبية المتطورة التي تساعد في عمليات التشخيص وعلاج مختلف الأمراض وفق أحدث التقنيات المتطورة العالمية.
وأشادت سمو الشيخة فاطمة بمستوى الخدمات الصحية المقدمة في مجال الأمومة والطفولة في إمارة أبوظبي، مشيرة إلى أن مستشفى دانة الإمارات للنساء والأطفال واحد من المنشآت الصحية المهمة في أبوظبي الذي يشارك بفعالية في تقديم خدمات صحية متطورة.
وتفقدت سموها مختلف أقسام المستشفى بما في ذلك غرف الولادة وقسم أمراض الأطفال ووحدة العناية المركزة للأطفال الخدج ووحدة الماموغرام وقسم جراحات المناظير النسائية.
واستمعت سموها إلى شرح عن طبيعة ونوعية الخدمات التخصصية التي يوفرها المستشفى والخطة المستقبلية لتطوير مستوى الخدمات في مجموعة الشرقية المتحدة للخدمات الطبية والتي تضم كذلك شبكة مراكز هيلث بلاس التخصصية ومستشفى مورفيلدز للعيون في أبوظبي.

طب الأجنة
كما استمعت سمو الشيخة فاطمة لشرح مفصل عن وحدة طب الأجنة والتي تقوم بدور مهم في متابعة الحوامل وفحص الأجنة لتشخيص أي حالات مرضية في مراحل مبكرة وعلاجها في الوقت المناسب وتضم أحدث المعدات والأجهزة الطبية والكوادر الطبية في مجال فحص الأجنة واكتشاف أي حالات مرضية يعاني منها الجنين ومنع حدوث أي مضاعفات قد تؤثر على استمرارية نموه بشكل طبيعي وهي من أهم الوحدات الطبية في المستشفى إلى جانب قسم الجراحة للأطفال ووحدة العناية المركزة لحديثي الولادة والخدج والتي تضم 23 سريرا ومصنفة ضمن المستوى الثالث ويديرها كادر طبي وتمريضي متخصص في طب حديثي الولادة والخدج ومجهز بأحدث التقنيات لرعاية الأطفال الخدج.
واطلعت سموها على الأنشطة التوعوية التي يقوم بها المستشفى على مدار العام بهدف نشر الوعي الصحي في المجتمع والذي يساهم في إنشاء مجتمعات صحية بدءا من الطفولة واستهداف العائلة ككل وبرامج دعم المرأة في مرحلة الحمل وما بعد الولادة.
حضر الافتتاح نورة السويدي مديرة الاتحاد النسائي العام وعدد من القيادات النسائية.
من جانبه رفع محمد علي الشرفاء الحمادي الرئيس التنفيذي لمجموعة الشرقية المتحدة للخدمات الطبية الجهة المالكة لمستشفى دانة الإمارات للنساء والأطفال أسمى آيات الشكر والعرفان إلى سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك على تكرم سموها بافتتاح المستشفى وتفقد مختلف أقسامه.
وأشاد بالدعم اللامحدود من سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك لخدمات رعاية الأمومة والطفولة ما كان له الدور الكبير في توفير أفضل الخدمات في هذا المجال في الدولة، مؤكدا أن الاهتمام الكبير من قبل سموها ببرامج الوقاية وعلى وجه الخصوص برامج تطعيم الطفولة ضد مختلف الأمراض كان وراء استئصال العديد من الأمراض وخفض نسب الإصابة بالعديد من الأمراض بشكل كبير جدا إلى جانب الاهتمام بالخدمات الصحية المقدمة في مجال الأمومة والطفولة وبما يتفق مع استراتيجيات دائرة الصحة في أبوظبي المشرفة على القطاع الصحي في الإمارة.
وكشف الشرفاء عن وجود مرحلة ثانية لمستشفى دانة الإمارات تتضمن إنشاء مبنى مماثل ومجاور للمستشفى القائم حاليا في مدينة بوابة أبوظبي، مشيرا إلى أن سعة المبنى الحالي 150 سريرا وبتكلفة وصلت إلى 600 مليون درهم بينما تبلغ سعة المبنى في المرحلة الثانية 90 سريرا وبتكلفة 200 مليون درهم ليرتفع إجمالي سعة المستشفى إلى 240 سريرا بتكلفة إجمالية 800 مليون درهم تغطي عنابر الولادة ومختلف تخصصات أمراض وجراحات النساء والأطفال.
وقال إنه منذ أن بدأ المستشفى باستقبال المرضى في أكتوبر 2015 تجاوز عدد المراجعات 23 ألف مراجعة وعدد المراجعين الأطفال تجاوز الـ 15 ألف طفل وطفلة بينما بلغ عدد المواليد 5700 مولود منهم 3100 مواطنين، وعدد الجراحات للأطفال والنساء ارتفع إلى 1650 جراحة، وقد استقبل المستشفى 65380 زيارة في العيادات الخارجية عام 2016 بينما تضاعف العدد إلى 111000 زيارة منذ بداية عام 2017 وحتى نهاية نوفمبر.

أقسام المستشفى
ويضم مستشفى دانة الإمارات حاليا إلى جانب قسم الولادة قسما مختصا بجراحات المناظير للأمراض النسائية ووحدة طب الأجنة وأقسام العناية المركزة للأطفال والخدج وحديثي الولادة ووحدة العناية المركزة للنساء والطب الباطني والسكري وأمراض الروماتيزم والغدد الصماء وتخصصات الجراحة وطب القلب للأطفال والأنف والأذن والحنجرة عند الأطفال وغيرها إضافة إلى وحدات الأشعة والماموجرام وتصوير وتشخيص الثدي وجميع التخصصات الطبية ذات العلاقة بالمرأة والطفل.

500 طبيب وفني
يعمل في المستشفى حاليا أكثر من 500 طبيب وفني منهم 300 ممرضة وتقني كما يضم 10 غرف مجهزة للولادة و4 غرف عمليات وغرفة للعمليات الصغرى ولإجراء عمليات اليوم الواحد والمناظير وقسما متطورا للعناية المركزة للأطفال الخدج يحتوي على 20 سريرا من المستوى الثالث ووحدة عناية مركزة للنساء تضم 3 أسرة ووحدة للعناية المركزة للأطفال تضم سريرين.
وأكد أن رؤية المجموعة وإدارة المستشفى تتمحور حول توفير خدمات صحية متكاملة للمرأة والطفل في مكان واحد من قبل أمهر الأطباء في مختلف التخصصات الطبية الذين يمتازون بخبرات عالمية واسعة ما يضمن توفير أرقى الخدمات الصحية للمترددات على المستشفى وأقسامه المختلفة.