صحيفة الاتحاد

ألوان

روائع «بيتهوفن».. معزوفات حالمة في قصر الإمارات

الأوركسترا تعزف مقطوعات الكونشرتو الخمس لبيتهوفن (تصوير عمران شاهد)

الأوركسترا تعزف مقطوعات الكونشرتو الخمس لبيتهوفن (تصوير عمران شاهد)

فاطمة عطفة (أبوظبي)

أحيت أوركسترا شتاتسكابيلي دريسدن الألمانية الشهيرة حفلها الموسيقي الأول، بقيادة عازف البيانو رودولف بوخبندر، مساء أمس الأول في قصر الإمارات، برعاية سمو الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي، وبحضور معالي نورة الكعبي وزيرة الثقافة وتنمية المعرفة، ومحمد خليفة المبارك رئيس مجلس إدارة دائرة الثقافة والسياحة في أبوظبي، وسيف سعيد غباش مدير عام الدائرة.
بدأت الأوركسترا برنامجها بعزف كونشرتو البيانو الأول من تأليف بيتهوفن.
ويشار إلى أن بيتهوفن لم يكن في تلك الفترة نال الشهرة التي يستحقها، واستخدم في هذا الكونشرتو التموجات اللحنية كوسيلة للتشكيلات النغمية الصوتية، مضحياً بالإيقاعات لصالح العزف البطولي الذي يشبه الموسيقى العسكرية. أما الحركة الوسطى فهي تعتبر من الحركات البطيئة من سوناتات البيانو المبكرة عند بيتهوفن، وإن كانت معبرة بعمق عن عبقريته. وتابعت الفرقة استكمال أدائها معبرة عن جمال موسيقى فيينا الكلاسيكية بإتقان عزف كونشرتو البيانو، وهي تجمع بين العزف الفردي الرائع للبيانو مع الأنغام الممتعة لعازفي الأوركسترا مجتمعين.

عبقرية بيتهوفن
وبعد الاستراحة واصلت الأوركسترا استكمال برنامج الحفل، بقيادة عازف البيانو الشهير بوخبندر، وعزفت كونشرتو البيانو الخامس الذي ألفه بتهوفن مستلهماً الظروف المضطربة القاسية التي كانت تواجهها أوروبا بعد صعود نابليون واحتلال فيينا التي كان الموسيقي يعشقها. ويشار إلى تألق عبقرية بيتهوفن في تأليف هذا الكونشرتو مصوراً الأجواء الصاخبة المحيطة به، بين قوة المقاتلين وهدوء الحركة التي يستلهم بها الأناشيد الدينية، موازناً بذلك بين الآلات الوترية والآلات النحاسية.
وتابعت الأوركسترا حفلها مساء أمس، باستكمال مقطوعات الكونشرتو الخمس بعزف الثاني والرابع والثالث على التوالي، لتستعد لتقديم حفلها الثاني مساء اليوم، وبذلك تمنح محبي بيتهوفن فرصة للاستماع إلى روائع هذا العبقري الألماني.

أشهر عازفي البيانو
ويعتبر بوخبندر من أشهر عازفي البيانو في عالمنا المعاصر، وشارك على مدى أكثر من 50 عاماً في العديد من الحفلات الموسيقية حول العالم برفقة أشهر فرق وقادة الأوركسترا. وتم قبوله في «مدرسة فيينا للموسيقى» وهو في الخامسة من عمره، ولا يزال يعتبر حتى يومنا هذا أصغر طالب يحصل على قبول في هذه المدرسة منذ تأسيسها.
وفي رصيد بوخبندر أكثر من 100 تسجيل، بما في ذلك جميع مقطوعات سوناتا وكونشيرتو البيانو لبيتهوفن، ومقطوعات البيانو لموزارت، وكامل مقطوعات البيانو لجوزيف هايدن، ومقطوعتي الكونشيرتو لبرامز، وجميع «منوعات ديابيلي من بيتهوفن» التي ألفها 50 ملحناً نمساوياً. وقد نال بوخبندر «الجائزة الكبرى لأفضل ألبوم» الذي ضم أعمال هايدن المؤلفة من 18 أسطوانة.
يشار إلى أن أوركسترا شتاتسكابيلي دريسدن تأسست عام 1548 في مدينة دريسدن بألمانيا، وهي تحظى بتاريخ عريق وسمعة مرموقة كإحدى أفضل فرق الأوركسترا في العالم، فقد حظت عام 2007 بتكريم من قبل «المؤسسة الثقافية الأوروبية» لمساهمتها في الحفاظ على التراث الموسيقي العالمي، إلى جانب حصولها على جائزة «أوركسترا العام» في 2013، إثر تصويت لجنة مؤلفة من 50 ناقداً موسيقياً عالمياً.

إنسانية وصداقة
وقال جان ناست، مدير أوركسترا شتاتسكابيلي دريسدن: «سعداء بالعودة إلى أبوظبي مجدداً بعد مشاركتنا في «مهرجان أبوظبي للموسيقى الكلاسيكية» عام 2015. وقد تابعنا التطور الموسيقي لدولة الإمارات عموماً، والمهرجان خصوصاً منذ نشأته، ونحن فخورون بكوننا جزءاً من هذا التطور. ويشكل أداء مقطوعات كونشرتو البيانو الخمس الكاملة لبيتهوفن في أبوظبي تجربة استثنائية، فضلاً عن كونه مشروعاً فنياً طموحاً. وبما أن موسيقى بيتهوفن تعد رمزاً للإنسانية والصداقة، نود أن نحتفي هنا في أبوظبي بالصداقة العريقة التي تجمع العاصمة الإماراتية ومدينة دريسدن الألمانية.

بيئة إبداعية
وتتولى دائرة الثقافة والسياحة- أبوظبي تنظيم برنامج «مهرجان أبوظبي للموسيقى الكلاسيكية» الذي يستمر حتى شهر مايو من عام 2018، وتدعم الهيئة أنشطة الفنون الإبداعية والفعاليات الثقافية بما يسهم في إنتاج بيئة إبداعية للفنون والثقافة ترتقي بمكانة التراث في الإمارة.