صحيفة الاتحاد

منوعات

اللوفر أبوظبي يعرض لوحة نادرة لدا فينتشي بيعت بـ450 مليون دولار

أعلن متحف اللوفر أبوظبي أن لوحة للرسام الايطالي ليوناردو دا فينتشي، بيعت في نوفمبر الماضي بسعر قياسي قدره 450,3 مليون دولار، ستعرض في المتحف الذي افتتح قبل فترة قصيرة.

وافتتح صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وفخامة الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون يوم الثامن نوفمبر الماضي، في العاصمة أبوظبي، متحف اللوفر أبوظبي.

وكتب المتحف على صفحاته على مواقع التواصل الاجتماعي قائلا "سالفاتور مندي للفنان ليوناردو دافنشي سوف تتخذ اللوفر أبوظبي مقراً لها".

وفي تغريدة، هنأت دار "كريستيز" للمزادات المتحف الإماراتي على نجاحه في جلب هذه اللوحة ذات القيمة العالمية. وكانت الدار نظمت في نيويورك المزاد الذي بيعت خلاله لوحة "سالفاتور موندي" (مخلص العالم) مسجلة السعر القياسي لأغلى لوحة في العالم الذي كان عائدا للوحة "نساء الجزائر" لبابلو بيكاسو (179,4 مليون دولار في العام 2015).

وكانت "سالفاتور موندي" اللوحة الوحيدة المعروفة لليوناردو دا فينتشي التي يملكها فرد إذ إن كل لوحات الرسام الإيطالي المشهور الأخرى ملك لمتاحف.

واللوحة، البالغ طولها 65 سنتيمترا وعرضها 45، رسمها دا فنتشي (1452-1519) قرابة العام 1500.

ويفيد بعض الخبراء أن البلاط الفرنسي طلب اللوحة وكانت كذلك ملكا لملوك انكلترا.

وبعد ظهورها مجددا في نهاية القرن التاسع عشر، اعتبرت لفترة طويلة أنها عائدة لأحد معاصري ليوناردو دا فينتشي. وقد بيعت بسعر 45 جنيها استرلينيا العام 1958 لدى دار "سوذبير" ولم يؤكد نسبها إلى المعلم الكبير إلا العام 2005.

ويضم متحف اللوفر أبوظبي لوحة أخرى لدافنتشي هي "الحدادة الجميلة" وهي بورتريه أعاره متحف اللوفر الباريسي وقدم على أنه القطعة الرئيسية فيه.

وصمم المهندس المعماري الفرنسي جان نوفيل المتحف في أبوظبي.