الاتحاد

الرياضي

ولي عهد الفجيرة يشهد الانطلاق.. 500 متسابق في بطولة الصيد بالصقور

ولي عهد الفجيرة يتوسط الحضور وعدداً من المتسابقين (وام)

ولي عهد الفجيرة يتوسط الحضور وعدداً من المتسابقين (وام)

الفجيرة (وام)

شهد سمو الشيخ محمد بن حمد بن محمد الشرقي ولي عهد الفجيرة يرافقه الشيخ مكتوم بن حمد الشرقي رئيس نادي الفجيرة الرياضي الثقافي أمس انطلاق منافسات اليوم الأول من بطولة مكتوم الشرقي للصيد بالصقور والتلواح بمشاركة أكثر من 500 متسابق من مختلف أنحاء الدولة والتي تقام بالتعاون مع مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث وكان في استقبال سموه لدى وصوله إلى أرض الاحتفالات في منطقة مضب بالفجيرة، العميد محمد راشد بن نايع الطنيجي نائب القائد العام لشرطة الفجيرة رئيس اللجنة المنظمة للبطولة وأعضاء اللجنة المنظمة وكبار المسؤولين والمديرين في الفجيرة.
وتعرف سمو ولي العهد على التحضيرات والإجراءات اللوجستية الخاصة بالنسخة الثانية من البطولة وعدد المشاركين فيها من الصقارين وطبيعة الصقور وفئات المسابقة وأشواطها كما استمع إلى شرح واف عن القوانين وأسلوب إقامة المنافسات وفق القوانين الأساسية في بطولات الصيد بالصقور المتعارف عليها.
وأكد سمو الشيخ محمد بن حمد الشرقي المكانة المهمة لرياضة الصيد بالصقور في الإمارات بوصفها واحدة من الرياضات التراثية التي تتوارثها الأجيال منذ القدم وحتى الآن مستذكراً في هذا السياق ما قاله المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه عن الصيد بالصقور بأنه رياضة مهمة ووسيلة من الوسائل التي تعلم الصبر والجلد والقوة. وأشاد سموه بالجهود الكبيرة المبذولة لتنظيم بطولة الصيد بالصقور في الفجيرة وحسن التنظيم الذي يؤكد مكانة الإمارة كوجهة لاحتضان وتنظيم البطولات الكبرى.
وقال الشيخ مكتوم بن حمد الشرقي أن الفجيرة حرصت على تنظيم البطولة ضمن بطولات الصيد بالصقور لموسم 2018 - ‏2019 في الدولة وذلك في إطار جهودها المبذولة للحفاظ على التراث وكجزء من الاهتمام الكبير الذي تحظى به هذه الرياضة التراثية في الإمارات بدعم من القيادة الرشيدة.
وأشار إلى أن رياضة الصيد بالصقور من أنبل هوايات الصيد التي عرفها التاريخ وهي تحظى بشعبية واسعة في أوساط أبناء الدولة لما تتميز به من تشويق وروح المنافسة، مشيداً بالمستوى الطيب الذي ظهر به المشاركون في البطولة وحجم الإقبال والتفاعل من قبل الجمهور مع أجواء هذه البطولة.
وتأتي البطولة بنسختها الثانية في إطار توجيهات الشيخ مكتوم بن حمد الشرقي، ودعمه وتستمر فعالياتها على مدار يومين حيث تجري منافساتها ضمن 5 فئات هي الجير قرموشة فرخ والجير تبع فرخ وفئة الجير بيور فرخ وفئة الجير شاهين فرخ فئة القرموشة جرناس وفئة الجير تبع جرناس، على أن ينال الفائزون فيها جوائز مالية يصل مجموعها إلى مليون درهم ستوزع على أصحاب المراكز العشرة الأولى.
حضر انطلاق منافسات البطولة سالم الزحمي مدير مكتب سمو ولي العهد وعدد كبير من المهتمين وعشاق الصيد بالصقور.

اقرأ أيضا