الاتحاد

الرياضي

دبا الفجيرة والوحدة.. "طموح التعويض"

الوحدة ودبا الفجيرة يطمحان إلى استعادة ذاكرة الانتصارات (الاتحاد)

الوحدة ودبا الفجيرة يطمحان إلى استعادة ذاكرة الانتصارات (الاتحاد)

محمد سيد أحمد، سامي عبدالعظيم (أبوظبي، الفجيرة)

يخوض دبا الفجيرة والوحدة دور الـ 16 لكأس رئيس الدولة اليوم، برغبة البحث عن بطاقة العبور إلى ربع النهائي، وتعويض التراجع في دوري الخليج العربي، إذ خسر «النواخذة» الذي يقبع في المركز الأخير أمام ضيفه اتحاد كلباء 1-3، في حين تذوق «العنابي» من الكأس نفسها أمام الشارقة 2-3، الأمر الذي يجعلهما حريصين على حصد النتيجة الإيجابية في لقاء اليوم.
ويسعى دبا الفجيرة لتحسين صورته في المنافسة، وإظهار الوجه الحقيقي في الكأس، إثر تلقيه الخسارة العاشرة في الدوري، بالجولة الماضية أمام ضيفه «النمور»، ما يعني وضعه أمام تحدي العودة من جديد، وتمثل عودة الأردني ياسين البخيت إلى التشكيلة الأساسية، بعد غيابه عن مباراتي العين واتحاد كلباء، إضافة جيدة للمدرب السوري محمد قويض الذي لم يخف حزنه على غيابه، والمشاكل التي تكبدها الفريق جراء ذلك، بسبب الإمكانات الكبيرة للاعب وجاهزيته.
ويعول الحاي جمعة مدرب الوحدة على «عودة الروح»، بعدما قام بتصحيح الأخطاء التي رافقت الأداء أمام «الملك»، وتسببت في خسارة قاتلة، بينما يتوقع أن يدفع ببعض الوجوه الشابة، نتيجة الإصابات التي طاردت 4 من اللاعبين الأساسيين، خصوصاً أن الوحدة يضع أهمية كبيرة للكأس، في ظل وضعه الحالي، وتأخره في ترتيب الدوري، إثر النتائج السلبية التي أدت إلى إقالة الروماني ريجيكامب، الأمر الذي يضع الفريق أمام التحدي لتخطي الوضع الصعب وتعزيز حظوظه في المنافسة على لقب أغلى البطولات.

قويض: «النواخذة» قادر على التأهل
وصف السوري محمد قويض، المدير الفني لدبا الفجيرة، مباراة الوحدة بأنها تمثل «بروفة» للقاء بني ياس، في الجولة الأخيرة للدور الأول بدوري الخليج العربي، ويستعيد «النواخذة» جهود ياسين البخيت الذي غاب عن الفريق في الجولتين 11 و12، موضحاً أنه يتوقع أداءً جيداً من اللاعبين، بما يمهد الطريق لحجز بطاقة العبور إلى ربع النهائي، حتى يمثل دافعاً قوياً للدوري الذي يستقطب التركيز الكبير من اللاعبين، سعياً للهروب من المركز الأخير.
وأوضح قويض أن غياب 4 لاعبين من الأساسيين في الوحدة، إثر الإصابات، لن يدفعهم للتقليل من خطورته، بوجود العناصر القادرين على تعويض النقص، بفضل الإمكانات الكبيرة، رغم تراجع الفريق في الدوري، وإقالة ريجيكامب. وأضاف: نتمنى أن نكون من دائرة الفرق التي تتخطى هذه المرحلة في حال حالفنا التوفيق أمام فريق كبير، وثقتي كبيرة في اللاعبين لإظهار الروح العالية التي تمنحهم فرصة المنافسة على النتيجة المشرفة، حتى تمثل أفضل تعويض عن خسائر الدوري.

الحاي جمعة: مستعدون بقوة للمباراة الصعبة
أكد الحاي جمعة مدرب الوحدة، أن فريقه جاهز لتقديم مباراة جيدة، وتتويج الأداء بالتأهل إلى ربع نهائي المسابقة، على الرغم من النقص الموجود والمتمثل في إصابة الرباعي إسماعيل مطر ومحمد برغش ومراد باتنا وحمدان الكمالي، وقال: مباريات الكأس مختلفة عن الدوري، استعداداتنا جيدة ونتوقع مواجهة صعبة أمام دبا الفجيرة، لن نستهين بالمنافس، والتركيز ينصب على «العنابي»، وكيفية الفوز في المباراة، رغم وجود غيابات مهمة، لكن في الوقت نفسه هناك مجموعة من الشباب قادرة على التعويض.
وأضاف: الفريق قدم مباراة جيدة أمام الشارقة، بغض النظر عن النتيجة التي لا أتمنى أن يركز عليها المحللون فقط، ما قدمه الوحدة في المباراة أفضل من مباراتنا مع عجمان، الآن أمامنا بطولة مختلفة ولها قيمة خاصة، وعلينا أن نركز ونخرج بالفوز.
وعما إذا كانت مباراة اليوم هي الأخيرة له مع الفريق، قال: أنا ابن النادي ورهن إشارته، مهمتي مع الفريق مؤقتة، لكن متى تنتهي فإن هذا يعود إلى إدارة النادي.

اقرأ أيضا