علي أبو الريش

خبرة ثمانية وعشرون عاماً في جريدة الإتحاد. كاتب وروائي، ألف عشر روايات ومسرحيتين ومجموعة نثرية ومن ضمن رواياته (الاعتراف) وفازت ضمن أهم مئة رواية عربية خلال القرن. من رواياته، السيف والزهرة، ورماد الدم، ونافذة الجنون، وتل الصنم، وسلايم، وثنائية مجبل بن شهوان، وثنائية الروح والحبر والتمثال، وزينة الملكة. وصدرت له المجموعات القصصية (ذات المخالب) ومسرحية: (الرسالة وجزر السلام). حائز على ليسانس علم نفس من جامعة عين شمس جمهورية مصر العربية.

علي أبو الريش
نحات الجمال على صفحات الخشب

في القصة القديمة، ذهب أحد المثقفين إلى نحات، ولما رآه مندمجاً...

القطاع الخاص الشريك الضامن

ضلع من ضلعي الفتح الاقتصادي، يدخل حلبة النمو، والنهوض، وتطوير...

توظيف المواطنين

هي البارق، في سماء كل من انتظر، وتمنى، وزرع الآمال عريضة، لكي...

المواطن أولاً.. وأولاً وأولاً

أيها الأصيل، أيها الجميل، أيها الجزيل في معانيك، الفضيل في...

السلام

السلام إماراتي في الوجود قبل أن تفرج الأرض عن كائناتها، فما...

مركز الشباب العربي دبلوماسية الأحلام الزاهية

مركز الشباب العربي، هو حلم الشباب العربي، نحو تربية...

المزيد