المقالات

خميسيات

- ما يوترك إلا الذين يعملون إعلانات للمحافظ الجلدية الأنيقة في هذا الوقت، والناس محافظها البنكية خالية، قال: يعني من كثر فلوس الناس «مكودات، تعال وخمّ»، وإلا اللي يقول لك استثمر، وأنت في بيتك، استثمر عن بعد أو ذاك المبدأ الاقتصادي المهم: «ريح رأسك وسيب الباقي علينا»، هؤلاء الناس ما يدرون كم رئيس تنف

الأرشيف

أولاس.. شعلة التغيير

من بين أكوام المقالات التي قرأتها لصحفيين فرنسيين يلعنون الظلام الذي ساد فجأة المشهد الكروي الفرنسي، والعصبة الاحترافية تغلق الملاعب بالشمع الأحمر، وتوقف دورياً هو واحد من أفضل خمسة دوريات عالمية، عثرت على رسالة مفتوحة وجهها شاعر وأديب فرنسي هو إسماعيل بيلي، إلى جان ميشال أولاس رئيس نادي أولمبيك ليو

بدر الدين الإدريسي
حروف الصمت

يسري الليل رويداً رويداً كأن له حكاية غريبة، تمر الكائنات كأن بها ثمالة زمنية عطرة، تفوح منها قصص لا صدى لها، تمر من خلال طرقات إسفلتية مضيئة على غبش، والليل كعازف يعزف على المدى البعيد، يدندن على أحاديث المارة التي خلت، إلا أن لا أحد يأتي متأخراً، بل يتردد الليل غريباً لتتسع حروف الصمت، حتى الزمن م

حارب الظاهري
«معاًً» للتنظيم

توقعت أن تبادر بعض الجهات، مثل «تنمية المجتمع»، وهيئة «معاً»، وتنضم للجهد الكبير لشرطة أبوظبي، وهي تنظم منذ اليومين الماضيين عند تقاطع شارع راشد بن سعيد، وهزاع بن زايد الأول وجود المئات من العمالة الآسيوية أمام مكاتب شركة طيرانهم الوطني، لترتيب عودتهم إلى بلادهم ضمن رحلات الإجلاء المتفق عليها بسبب ت

علي العمودي
متطوعون من أجل الحياة

كل هذا التدفق، وهذا التألق، وهذا التأنق، يأتي من لدن أولئك الذين تقاسموا اللقمة مع سواهم، وقدموا ما استطاعوا له سبيلاً، أولئك أبناء هذا الوطن، يفصحون عن مكنون أزهى من الذهب، وأنقى من البرد، وأصفى من الماء الفرات.رجال قدّموا النفس والنفيس لأجل إرواء من شفّهم الظمأ، وإسقاء من نالهم اللظى، وجل هؤلاء مو

علي أبو الريش
للإمارات أجنحة الطير

بفرح عارم، وطموح صارم، وشموخ متعاظم، وقدرة فائقة، ولباقة متألقة، وأناقة مشرقة تسافر طيور الإمارات إلى القارات الخمس حاملة على أجنحة الرحمة، خير الأمم وابتسامة الشفاء..

علي أبو الريش
مرونة وتيسير

ظروف استثنائية نمر بها مرتبطة بالإجراءات الاحترازية، والتدابير الوقائية التي اتخذتها الدولة لمواجهة تفشي فيروس كورونا المستجد «كوفيد - 19». وقد اتسمت بالمرونة والتيسير وتقدير ظروف الحالات الاستثنائية..

علي العمودي
نحييكم من إذاعة أبوظبي

حين دخلت إذاعة أبوظبي في بدايات الثمانينيات متدرباً، ثم معداً ومقدماً لبرنامج أسبوعي، كان «محمد مسعود المزروعي» مديراً لإذاعة أبوظبي، وصوته الأجمل من بين أصوات المذيعين المواطنين..

خُطَّة «الصمت المزعج»..!

(1) الكلام الطويل متعب، متعب جداً، مثله مثل الصمت الطويل.. كلاهما مزعج، وفيهما إشارات صريحة على الاختباء!..

أحمد الفهيد
المزيد