المقالات

«العابد».. العاشق أبداً

قالوا: «إن الإعلام مهنة تسرق عشاقها»، وهو ما حدث بالفعل مع الراحل الكبير الأستاذ إبراهيم العابد، الذي استغرقت المهنة كل لحظات حياته، حتى حمل بالأمس عصا الترحال المفاجئ، تاركاً لنا صعوبة استيعاب الغياب، فإذا القلوب تهفو، والأرواح تتوق، والنفوس تحنّ، بلوعة أثقل من أن تحملها ظهور كلماتنا.آمن الراحل الك

حمد الكعبي

الأرشيف

التوطين

94% التوطين في دوائر حكومة الفجيرة.. رقم يوسع من حدقة...

علي أبو الريش
ذكرى مولد سيد الخلق

تطل علينا ذكرى مولد سيد الخلق نبينا محمد، صلى الله عليه وسلم...

علي العمودي
«ديربي» مختلف

مباراة مختلفة نشهدها غداً، مع انطلاقة الجولة الثالثة لدوري...

عبدالله ابراهيم
حديث عن السينما

تجارب السينما المحلية التي ظهرت على ضفاف الحراك الفني في...

ابراهيم مبارك
«كلاسيكو» في «حجرة مغلقة»!

كان وجه ميسي شاحباً، ونظراته تائهة، عندما أخذ مورديتش يقفز...

حسن المستكاوي
نحو «الميل الأخير»

شاركت الإمارات العالم الاحتفاء باليوم العالمي لشلل الأطفال،...

علي العمودي
الإمارات.. مثل الموج تغسل جلبابها بالبياض

هكذا هي الإمارات، مثل الموجة تغسل جلبابها بالبياض، وتمضي في...

علي أبو الريش
المقاطعة حرب قديمة.. جديدة

أصبحت المقاطعة اليوم سلاحاً تحارب به الدول، وهو سلاح فعّال...

ناصر الظاهري
«كلاسيكو الكورونا»!

للمرة الأولى في التاريخ يحمل «كلاسيكو الأرض»، لقب «كلاسيكو...

عصام سالم
في البحث عن الصفاء

يضيع الحق ولا يضيع المعروف، يكثر الظلم، ولا ينعدم الإحسان بين...

ناصر الظاهري
«الأخوة الإنسانية»

من موطن ومهد «وثيقة الأخوة الإنسانية» نتابع مبادراتها القيمة،...

علي العمودي
الإمارات.. على موعد مع الحلم الأخضر اليانع

لا يمكن الحديث عن نهضة حضارية، تشرق في مكان ما، إلا وتوجد...

علي أبو الريش
المزيد