العين (الاتحاد)

عززت بلدية مدينة العين جهودها لرفع مستوى جاهزية مسالخها الإحدى عشرة من خلال خطة عمل شاملة لتجهيز المسالخ وتنظيم عملها خلال شهر رمضان المبارك، ملتزمة بتطبيق كافة الإجراءات الاحترازية والوقائية الصحية.
وقال حسن الكعبي رئيس قسم المسالخ العامة، :«تعمل مسالخ بلدية مدينة العين وبشكل دوري على تكثيف أعمال التنظيف والتعقيم بالمسالخ ورشها بالمواد المطهرة من خلال فرق مدربة ومعدة لتلك العمليات على مدار الساعة لكافة مرافق المسالخ ومعداتها، إضافة إلى إجراء فحوصات مخبرية للتأكد من فاعلية عمليات التنظيف والتعقيم ومطابقة كافة الاشتراطات الصحية والمواصفات الفنية للمسالخ، كما يتم إجراء فحص احترازي يومي للعاملين في المسالخ من الأطباء البيطريين والعاملين والقصابين وفريق الخدمات، مع ضرورة تطبيق مبدأ التباعد الاجتماعي والالتزام باستخدام الملابس ووسائل الحماية الشخصية».
وأضاف الكعبي: تم العمل على زيادة أعداد القصابين والعمال، فيما أغلقت صالات انتظار المتعاملين في المسالخ، وتم وتقليل ساعات العمل تماشياً مع برنامج التعقيم الوطني، فضلاً عن استمرار تقديم كافة الخدمات في وقت قياسي، وذلك من خلال بقاء المتعامل في سيارته دون الحاجة للنزول، حيث يتم استلام الماشية والتعامل معها بفرق عمل بيطرية وفنية ذات تدريب وكفاءة عالية لتمر بكافة مراحل عمليات الذبح والتجهيز وصولا إلى تسليم الذبيحة المجهزة إلى العميل في سيارته خلال فترة زمنية قياسية.
وأكد الكعبي رئيس قسم المسالخ العامة، أن عدد العاملين من قصابين وعمال ومحاسبين في جميع المسالخ هي أعداد كافية لتغطية احتياجات وإجراءات الذبح اليومي وفق جميع الشروط الصحية حسب ما نصت عليه العقود الموقعة مع الشركات المشغلة لهذه المسالخ، أما بالنسبة للكادر البيطري فتمتلك مسالخ مدينة العين كادر طبي وبيطري وفق أفضل مستويات التأهيل والجاهزية لتغطية كافة فترات عمل المسالخ.
وتابع: تتوزع مسالخ بلدية مدينة العين الأحد عشر على مناطق مزيد، العامرة، السلامات، سويحان، الهير، مساكن، الفقع، الوقن، القوع، مفقر-1، و تعمل جميع المسالخ بنظام العمل المستمر من 8 صباحاً حتى 2 ظهراً، أما مسلخا الأهالي ومفقر1 «الصناعية الجديدة» من الساعة 8 صباحاً حتى 5 مساءً.