عمر الحلاوي (العين)

استقبل مركز المسح عن طريق المركبة في منطقة عشارج في العين لفحص فيروس كورونا حوالي 5 آلاف مراجع خلال 10 أيام بمتوسط 500 حالة يومياً ووصل العدد في بعض الأيام الأولى من افتتاح المركز إلى 800 مراجع في اليوم، ويبلغ عدد الكوادر الطبية والإدارية بالمركز حوالي 100 كادر من بينهم 31 متطوعاً ينقسمون إلى قسمين 25 طبيب أسنان وفني أسنان متطوع و6 شباب متطوعين كإداريين 
وقالت الدكتورة مريم الكويتي مديرة المركز، إن استقبال المراجعين في الأسبوع الثاني على التوالي استمر بشكل جيد مع إجراءات سلسة وسهلة، لافتة إلى أن الفضل في ذلك يعود لجميع الكوادر العاملة من أطباء وممرضين وإداريين وحتى عمال النظافة والأمن وحتى المتطوعين الذين يلعبون دوراً عظيماً ويشكلون نسبة 30% من الكوادر العاملة بالمركز، حيث يوجد نوعان من المتطوعين بعضهم تابع لشركة أبوطبي للخدمات الصحية  وهناك شباب متطوعين من خارج القطاع الصحي ويقومون بالمهام الإدارية، كما يوجد من ضمن الشباب المتطوعين 3 من أسرة واحدة عبارة عن أشقاء 
ولفتت إلى أن هنالك دوراً عظيماً لأطباء الأسنان المتطوعين عبر تصنيف الحالات والرد علي الاستفسارات وقياس العلامات الحرارية والفحص العام وتوعية المراجعين بأهمية المكوث في البيت بعد الفحص لمدة 14 يوماً، وفي حالة كان مخالطاً وظهرت عليه الأعراض يطلب منه مراجعة المستشفى فوراً، وأضافت بان المركز كبير لذلك فإن عدد الكوادر الطبية والإدارية يبلغ 100 كادر يعملون بنظام المناوبات على فترتين يومياً.
وأضافت أن هناك سلاسة في الإجراءات وتفهماً كبيراً من المراجعين، كما أصبح التعامل اليومي أكثر دقة وبشكل أسرع بعد الخبرة التي اكتسبها جميع العاملين في الأيام الأولى، كما يوجد تفهم كبير من المراجعين ووعي في إتباع الإرشادات منذ لحظة وصولهم لخيمة الاستقبال في الخارج ودخولهم مركز الفحص، حيث يتلقى التوجيهات من الإذاعة الداخلية الأمر الذي أدى لسرعة وتيرة الفحوصات وعدم انتظار المراجعين بحيث ينتهي في وقت وجيز للغاية.
وأشارت إلى أن المراجع يبدأ التعامل معه منذ لحظة دخوله في المدخل الرئيسي حيث يتلقى الإرشادات من المتطوعين ويتم ربط راديو سيارته مع الإذاعة الداخلية في المركز، فالإذاعة تحدد مسار السير لكل القادمين عبر السيارة لإجراء فحص كورونا على الموجة 94.4، ومن ثم يشرح للمراجع التعامل مع تطبيق «صحة» وكيفية الحجز عبر التطبيق للذين لم يكملوا إجراءات الحجز، وفي المرحلة الثانية يدخل المراجع المركز، ويلتقي في المحطة الأولى بأطباء الأسنان المشرفين على تصنيف الحالات، سواء كانت حامل أم من أصحاب الأمراض المزمنة أم مخالط أم ضعف في المناعة أم من أصحاب أمراض الجهاز التنفسي، وعلى أساسها يتم توجيه المراجع لإحدى الخطوط الأربعة ووضع ملصق على المركبة بالون الأخضر أو الأصفر حسب الحالة، فإذا كان المراجع يود أن يطمئن على نفسه فيدفع مبلغ 370 درهماً عبر الدفع الذاتي عن طريق موقع «صحة» وتظهر نتائج العينات من يومين إلى 5 أيام عبر رسالة نصية يتلقاها المراجع.