بحث معالي الدكتور أنور محمد قرقاش وزير الدولة للشؤون الخارجية مع ميخائيل بوغدانوف، نائب وزير الخارجية الروسي، المبعوث الخاص للرئيس الروسي إلى الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، عدداً من التطورات الإقليمية في المنطقة، وفي مقدمتها التطورات في الملف الليبي، وعملية التسوية في الشرق الأوسط.
كما شمل الاتصال الهاتفي بين معاليه والمسؤول الروسي اليوم تبادلاً للآراء إزاء تطورات الملفين اليمني والسوري.
وشدّد معاليه خلال المحادثات على أهمية وقف أطراف النزاع الليبي العمليات القتالية فوراً ومن دون شروط، والشروع إلى إطلاق عملية سياسية جامعة باعتبارها متطلباً محورياً لتحقيق السلام والاستقرار، وهو ما كان محل اتفاق مع الطرف الروسي الذي حضّ على توحيد الجهود الدولية الداعمة للتسوية والاستقرار في ليبيا تحت رعاية الأمم المتحدة، ووفق مقررات مؤتمر برلين الدولي، وقرار مجلس الأمن الدولي رقم 2510.