أبوظبي (وام)

 عقد أمس الاجتماع الوزاري للجنة المشتركة بين دولة الإمارات وجمهورية بيلاروسيا «عن بُعد»، عبر تقنية الاتصال المرئي، وذلك في ختام أعمال الاجتماعات التحضيرية للدورة الخامسة للجنة المشتركة بين البلدين، والتي امتدت من 13 إلى 16 يوليو 2020، بمشاركة كبيرة من الجهات المعنية في مختلف القطاعات ذات الاهتمام المشترك.
 ترأس الاجتماع عن جانب دولة الإمارات معالي الدكتور أنور بن محمد قرقاش وزير الدولة للشؤون الخارجية، وعن الجانب البيلاروسي معالي دميتري بانطوس وزير الهيئة الحكومية للصناعات العسكرية في الجمهورية.
 واستهل معالي الدكتور أنور قرقاش الاجتماع بالترحيب بالحضور، وتأكيد أهمية التعاون الثنائي في ظل الظروف الصحية الاستثنائية التي يعيشها العالم بسبب جائحة «كوفيد - 19»، مشيراً إلى أن عقد اللجنة المشتركة في هذا التوقيت يدل على عمق العلاقات الثنائية، وإصرار الجانبين على النهوض بآفاق التعاون في مختلف المجالات.
وأكد معاليه أن العلاقات الثنائية بين دولة الإمارات وجمهورية بيلاروسيا حققت تقدماً كبيراً خلال الأعوام الماضية، وذلك بسبب توجيهات قيادتي البلدين، والجهود المشتركة التي تمخضت عن العديد من الزيارات المتبادلة رفيعة المستوى، وتوقيع مجموعة من الاتفاقيات ومذكرات التفاهم الرئيسية بين الجانبين. وأضاف معاليه: «لقد شهد مستوى التبادل التجاري بين دولة الإمارات وجمهورية بيلاروسيا خلال الأعوام الماضية ارتفاعاً ملحوظاً، الأمر الذي يشكل حافزاً إيجابياً للجانبين نحو تعزيز العمل المشترك على المستوى الحكومي، وبالشراكة مع القطاع الخاص».
 وفيما يتعلق بالتعاون الاستثماري، أشار معاليه إلى حرص دولة الإمارات على تعزيز العلاقات الاستثمارية بين الجانبين في مختلف القطاعات، وفي مقدمتها الأمن الغذائي والتكنولوجيا والصحة.
 ودعا معاليه قطاعي الأعمال الإماراتي والبيلاروسي إلى الاستفادة من الموقع الجغرافي المتميز الذي يحظى به البلدان، وبيئة الأعمال المستقرة فيهما، وذلك لبناء شراكات تجارية واستثمارية تساهم في تنويع الأسواق التصديرية لمنتجات البلدين، وتسهيل دخولها إلى الأسواق الآسيوية والأوروبية.
 وأشاد معاليه، في ختام الاجتماع، بالجهود المبذولة من المشاركين في أعمال اللجنة من الجانبين، والتي تمخضت عن التوقيع على مجموعة من مذكرات التفاهم لتعزيز التعاون الثنائي في عدد من القطاعات ذات الأولوية المشتركة.
 من جانبه، أعرب وزير الهيئة الحكومية للصناعات العسكرية في جمهورية بيلاروسيا عن سعادته والوفد المشارك بهذا اللقاء المهم والمثمر بين الجانبين، والذي يساهم في تعزيز أواصر الصداقة التي تربط بين الدولتين، مؤكداً التزام بلاده بتعزيز التعاون مع دولة الإمارات على الصعد كافة الاقتصادية والأمنية والثقافية.

مذكرات تفاهم 
 في ختام الاجتماع، تم التوقيع على محضر اجتماع الدورة الخامسة للجنة المشتركة الإماراتية البيلاروسية، بالإضافة إلى مشروع مذكرة تفاهم للتعاون في مجال حماية البيئة، ومشروع مذكرة تفاهم في مجال الزراعة وسلامة الأغذية، ومشروع مذكرة تفاهم بين الهيئة الاتحادية للرقابة النووية بالدولة ووزارة الطوارئ البيلاروسية، ومشروع مذكرة التفاهم للتعاون في مجال مكافحة الاتجار بالبشر.