أبوظبي (الاتحاد)

برعاية وحضور سمو الشيخ خالد بن زايد آل نهيان، رئيس مجلس إدارة مؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم، كرّمت الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف، في الاحتفال الذي نظمته عن بُعد، الفائزين في مسابقة «الواعظ الصغير» التي تنظمها «الهيئة» سنوياً لتحفيز الناشئة، وتشجيعهم على التدريب على فنون الوعظ والإلقاء، وإتاحة المجال لهم للمساهمة في ترسيخ الثقافة الدينية والقيم والفضيلة. 
وهنأ سموّ الشيخ خالد بن زايد آل نهيان، رئيس مجلس إدارة مؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم النشء المتميزين الفائزين بالمسابقة على ما حققوه من تفوق في فنون الوعظ والإلقاء، كما هنأ أولياء أمور وأسر الطلاب، وأعرب عن سعادته للرعاية والمشاركة في الاحتفال الذي يأتي في أيام مباركة ونحن نقبل على عيد الأضحى المبارك، داعياً المولى عز وجل أن يعيده علينا وعلى قيادتنا الرشيدة وشعبنا والشعوب العربية والإسلامية بالخير والنماء. 
وأثنى سموه على الدور الحيوي الذي تقوم به الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف، وإطلاقها المبادرات التي تدعم ترسيخ الوعي بتعاليم الدين الإسلامي الحنيف، ومنها تلك المسابقة التي تهدف لوجود واعظ بكل أسرة، والحرص على استمراريتها للعام الرابع على التوالي، رغم الوضع الاستثنائي الطارئ جراء جائحة كورونا «كوفيد- 19»، تشجيعاً للناشئة من أبناء الدولة المواطنين، لترسيخ الثقافة الدينية والقيم والفضيلة، بما يعزز الاستدامة والتميز والسعادة في مجتمع دولة الإمارات العربية المتحدة.

  • جانب من المشاركين في الحفل عن بُعد
    جانب من المشاركين في الحفل عن بُعد

وقال سموّ الشيخ خالد بن زايد آل نهيان: الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف من أبرز الهيئات العاملة في مجالات العمل الإنساني، وتتعاون مع مؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم في مجموعة من المشاريع والموضوعات الإنسانية، مشيراً في هذا الإطار إلى تدشين المنصة الذكية لتعليم القرآن الكريم، بالتعاون بين المؤسسة و«الهيئة» لتخدم نحو 65 من الطلاب الدارسين والدارسات من أصحاب الهمم منتسبي «زايد العليا»، وتقدم لهم خدمة تعليم القرآن الكريم عن طريق الربط بين الجانبين باستخدام دائرة تلفزيونية مغلقة.
وقال الشيخ راشد بن حميد النعيمي رئيس دائرة البلدية والتخطيط بعجمان، رئيس اتحاد الإمارات لكرة القدم، إننا نحتفل بنخبة جديدة ومميزة من بناتنا وأبنائنا الذين شاركوا في مسابقة «الواعظ الصغير» في موسمها الرابع لعامنا الحالي 2020، حيث أثبت هؤلاء الصغار أنهم أصحاب مواهب وإبداعات، فاستطاعوا المشاركة عن بُعد، ولم يمنعهم الظرف الراهن من إثبات مهاراتهم المصقولة.
 وتقدم الدكتور محمد مطر الكعبي رئيس الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف، بخالص الشكر والتقدير لسمو الشيخ خالد بن زايد آل نهيان، مشيداً بالرعاية الكبيرة والاهتمام الذي توليه مؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم للشباب، وخلق فرص واعدة لهم، والاستفادة من مواهبهم ومهاراتهم، مبيناً أن «الهيئة» وفي خططها الاستراتيجية تستنير برؤى قيادتنا الرشيدة، وتسلتهم من تجربتهم ونظرتهم الاستشرافية للمستقبل بالسعي لابتكار مبادرات مشرقة تلبي تطلعات مجتمعنا.
وكرّمت «الهيئة» الفائزين الثلاثة الأوائل في كل فئة، ومنحتهم الشهادات والجوائز، وفاز بالمركز الأول في الفئة الأولى حليمة عبدالله محمد سالم النقبي، ونال المركز الثاني في الفئة نفسها الشيخ محمد بن راشد بن حميد بن راشد النعيمي، والمركز الثالث ريم عمر محمد عيسى الياسي، أما الفائزون في الفئة الثانية بالترتيب فهم مريم يوسف حسن المرزوقي -من أصحاب الهمم، ومحمد عبد الله محمد النقبي، وسلامة عبد الله محمد المرزوقي، وفي الفئة الثالثة غيث محمد سالم الغفلي - من أصحاب الهمم، وعيسى إبراهيم محمد اليعربي، ومحمد عبد الله سالم الدرعي.