الشارقة (الاتحاد) 

حددت هيئة الشارقة للتعليم الخاص، ضوابط وإجراءات خاصة لامتحانات نهاية الفصل الدراسي الأول، للمدارس الخاصة التي تتبع المناهج الأجنبية، بما يضمن توفير أعلى درجات الأمن والسلامة للطلبة والعاملين. وأكد علي الحوسني، مدير هيئة الشارقة للتعليم الخاص، أهمية تطبيق الإجراءات والتدابير الوقائية، للحفاظ على سلامة الطلاب، وطواقم العاملين من هيئات إدارية وتدريسية قبل وأثناء الامتحانات، مع الاستمرار في تطبيق الآليات والتدابير المعتادة وما تتضمنه من الكشف عن الحرارة، وتعقيم كافة المرافق والفصول، وارتداء الكمامات، والحفاظ على المسافات الآمنة بعلامات وملصقات واضحة للعيان، كما شدد على ضرورة الالتزام، وعدم التهاون في تطبيق الإجراءات، حرصاً على الصحة العامة، مشيراً إلى أن الهيئة ستنفذ زيارات رقابية ميدانية للوقوف على سير الامتحانات، والتأكد من التزام المدارس وتقيدها بتنفيذ الإجراءات الاحترازية. وأفاد بأن امتحانات المدارس الأجنبية، سيتم إدارتها في المدارس وفق النظام التعليمي الذي تم اختياره، حيث يمكن للطلبة الذين اختاروا التعلم عن بعد، أداء الاختبار وفقاً لذات النظام، شريطة أن تضع المدرسة نظام امتحانات قائماً على قياس المهارات، فيما توجب اختبارات المجالس الدولية (البورد) على المدارس، التقيد بالآلية المعتمدة في طريقة هذه الاختبارات من قبل المجلس الدولي المنظم لها.
وأوضح أن المدارس ستلتزم بإجراء الاختبارات المعيارية إلكترونياً، سواء بالمدرسة أو عن بُعد، بحيث يؤدي طلبة التعلم عن بُعد امتحاناتهم بنفس النظام، لافتاً إلى إمكانية تأديتهم للامتحانات في مقار مدارسهم، على أن تقوم تلك المدارس بالتنسيق مع مزودي الاختبارات لضمان صحة ومصداقية النتائج.