سجلت شركة مدن العقارية اليوم رقماً قياسياً جديداً في موسوعة جينيس للأرقام القياسية بهدم أطول مبنى بالمتفجرات بارتفاع أكثر من 165 متراً، وذلك بعد نجاح عملية هدم أبراج «ميناء بلازا» في منطقة ميناء زايد بأبوظبي بالتعاون مع أبرز الشركات في مجال هدم المباني.
وتتألف أبراج ميناء بلازا من أربعة أبنية شاهقة ومصممة بشكل فردي وقد تم بناؤها فوق منصة مكونة من سبعة طوابق وخلال العملية تم هدم ما مجموعه 144 طابقا بمتفجرات ثابتة غير أولية موضوعة في 18000 حفرة داخل الهياكل.
من جانبه، قال أحمد الشيخ الزعابي، مدير إدارة التنفيذ في شركة مدن العقارية «نفخر بتحقيق رقم قياسي سجل في موسوعة جينيس للأرقام القياسية لتوثيق قدرة إمارة أبوظبي على تنفيذ المشاريع الضخمة باتباع أعلى معايير الأمن والسلامة، ويسجل كأطول مبنى يتم هدمه باستخدام المتفجرات».

وأضاف أن هذا النجاح يمثل دافعاً لنا لبذل المزيد من الجهود نحو استكمال أعمال التطوير والتنمية، كأحد المطورين المسؤولين عن إعادة تأهيل المناطق الرئيسية في منطقة ميناء زايد.
وأشار إلى أن هدم «أبراج ميناء بلازا» يشكل مرحلة استراتيجية هامة في تقدم العمل في المنطقة، ويؤكد عزمنا وعزم شركائنا على تجسيد رؤية قيادتنا الرشيدة لمشهد التطوير العمراني للعاصمة وجعلها واحدة من أكثر الوجهات جاذبية في العالم».
من جانبه، قال داني هيكسون، محكم رسمي لدى جينيس للأرقام القياسية» بصفتنا الهيئة العالمية المسؤولة عن توثيق الأرقام القياسية، يسعدني أن أشهد على هذا الهدم المدروس وأقر بأنه الأكبر من نوعه». 
وأضاف أن هذا الإنجاز الهائل يبشر بمرحلة جديدة لتطور واجهة أبوظبي البحرية ويفسح المجال أمام معالم وتصاميم عمرانية جديدة، مشيراً إلى أن هدم مبنى بهذا الحجم والنطاق يتطلب عمل مختصين وأصحاب مهارات عالية لا يمتلكها الكثيرون وأود تهنئة كافة الذين شاركوا في هذه المهمة على عملهم الاحترافي والآمن. ها هو إنجازهم قد بات مسجلاً بشكل رسمي.
وفي إطار خطتها الشاملة لإعادة تطوير المناطق الرئيسية في منطقة ميناء زايد، أسندت دائرة البلديات والنقل تنفيذ المشروع لشركة «مدن العقارية» كأحد مطوري المشروع، حيث ستتولى إنشاء معلما سياحيا جديدا وأحد أبرز الوجهات التي تواكب تطلعات المقيمين في العاصمة وزوارها.