سامي عبد الرؤوف (دبي)

جددت هيئة الصحة في دبي، التأكيد على موافاتها بالبيانات المطلوبة حول عدد لقاحات الإنفلونزا الموسمية التي يتم إعطاؤها في المنشأة الصحية الخاصة أسبوعياً، وكذلك التقيد بموافاتها بالإحصائية في الموعد المحدد، وذلك يوم الخميس من كل أسبوع، حتى إشعار آخر. 
وأكدت الهيئة في كتابها للقطاع الصحي الخاص، أهمية الالتزام بهذا الإجراء لتحقيق أغراض الرصد والتقصي والحصول على بيانات موثوقة لتعزيز الإجراءات الوقائية اللازمة للحد من انتشار الأمراض المعدية والأمراض المزمنة، خاصة في ظل الوضع الاستثنائي الحالي لانتشار جائحة كورونا. 
وفي سياق متصل، أعلنت الهيئة عن تشكيل لجنة الوفيات والمضاعفات في المنشآت الصحية المرخصة من قبل الهيئة بإمارة دبي، ويناط باللجنة 5 مهام ومسؤوليات رئيسية، مشيرة إلى أهمية هذا القرار في وضع نظام قائم على الفعالية والكفاءة في التدقيق على حالات الوفيات بالقطاع الصحي. 
وأكدت أهمية تحقيق المعدلات المطلوبة لجودة الرعاية الصحية المقدمة وتوقعات المرضى ورضا المتعاملين بهدف الوصول إلى أفضل الممارسات في المجال. 
ولفتت الهيئة، إلى آلية التدقيق على حالات الوفيات التي تتضمن مشاركة القطاع الصحي فيها من خلال اتخاذ اللازم نحو تشكيل لجنة الوفيات والمضاعفات داخل كل المستشفيات المرخصة من قبل الهيئة بإمارة دبي
وتتضمن مهام اللجنة، المراجعة والتحقيق في حالات الوفاة والمضاعفات الواقعة في المستشفيات وتحديد عوامل او أسباب المساهمة في عامل الوفاة وإمكانية تجنبها أو منعها مستقبلا. 
كما تتولى اللجنة تزويد هيئة الصحة في دبي بتقرير التحقيق خلال 10 أيام عمل من تاريخ حدوث والوفاة وتزويد القطاع الصحي بأية بيانات أو متطلبات إضافية قد يتم طلبها بين الحين والآخر بشأن حالات الوفيات والمضاعفات، بالإضافة إلى إرسال نسخة كاملة من الملف الطبي متضمناً تقرير التدقيق والتحقيق المعد من قبل اللجنة عبر إحدى الوسائل. 
وأوضحت الهيئة، أن هذه الوسائل، هي: نسخة من قرص مدمج وتسليمه لمكتب الشكاوى الطبية بقطاع التنظيم الصحي أو إرسال الملف على البريد الإلكتروني المخصص.