إبراهيم سليم (أبوظبي)

أصدرت هيئة أبوظبي للزراعة والسلامة الغذائية، دليل الأختام والبطاقات الغذائية في اللحوم المحلية والمستوردة، وحذرت فيه من وجود عقوبات صارمة لمكافحة الغش التجاري والتدليس في الأغذية، كتغيير أو إخفاء مصدر اللحوم، أو تغيير تاريخ الصلاحية أو نزع البطاقة الغذائية أو تغييرها، كما دعت الهيئة الجمهور بضرورة الاتصال على الرقم المجاني 800555 في حال وجود شكاوى، أو ملاحظات حول اللحوم في الأسواق.
وحددت الهيئة في الدليل المنشور على مواقع وقنوات التواصل التابعة للهيئة مكان الأختام باللون الأزرق بالنسبة إلى الذبائح المحلية الكبيرة«إبل، أبقار»، حيث تحرص المسالخ المعتمدة للذبح التجاري على وضع ختم الذبح المحلي أزرق اللون على فخذ أو كتف الذبائح الكبيرة، مع تعليق البطاقة الغذائية التي توضح نوع الذبيحة وتاريخ الصلاحية.
وفيما يتعلق بالذبائح المحلية الصغير«أغنام، ماعز»، فتحرص المسالخ المعتمدة للذبح التجاري على وضع ختم الذبح المحلي أزرق اللون أيضاً، على فخذ الذبائح الصغيرة مع تعليق البطاقة الغذائية التي توضح نوع الذبيحة وتاريخ الصلاحية.

اللحوم المستوردة
بين الدليل أن البطاقة الغذائية في الذبائح المستوردة تعلق على عرقوب الذبيحة أو توضع في بطن الذبيحة من الداخل أو الخارج، أما اللحوم المقطعة المعروضة في منشآت بيع اللحوم، فتحتوي البطاقة الغذائية على نوع اللحوم، وبلد المنشأ وتاريخ الصلاحية.
وفيما يتعلق باللحوم المتبلة المعروضة في منشآت بيع اللحوم، يتوجب أن تحتوي البطاقة الغذائية على نوع اللحوم وبلد المنشأ وتاريخ الصلاحية ومكونات المنتج.
وأكدت الهيئة حرص المسالخ المعتمدة للذبح التجاري على وضع الأختام والبطاقات الغذائية بأشكالها المختلفة على الذبائح المحلية، ويحق للمستهلك، طلب رؤية الختم والبطاقة الغذائية في الذبائح الكاملة، والتي عادة ما توضع على عرقوب الذبيحة، أما في الذبائح المستوردة فتعلق البطاقة الغذائية على عرقوب الذبيحة أو توضع في بطن الذبيحة من الداخل أو الخارج، وتصعب رؤية الختم على اللحوم المقطعة المعروضة في منشآت بيع اللحوم، ولكن يمكن التركيز على البطاقة الغذائية الموضوعة على صحون عرض اللحوم المقطعة والتي توضح نوع اللحم، وبلد المنشأ وتاريخ الصلاحية، بالإضافة إلى مكونات المنتج في اللحوم المتبلة.