أبوظبي (وام)

أكد الدكتور سالم خلفان الكعبي مدير عام مركز أبوظبي لإدارة النفايات «تدوير» أن الاحتفال بيوم الأرض العالمي - الذي يصادف 22 أبريل من كل عام - بمثابة دعوة من أجل بيئة صحية وآمنة وعادلة، وتأكيد على حق الآخرين في الحياة وهو ما يتطلب وعياً كبيراً بأهمية الحفاظ على الموارد الطبيعية والبيئية على هذا الكوكب وانتهاج أسلوب حياة يراعي الاعتبارات البيئية والحفاظ على الأولويات الحياتية لدى الجميع بما يسهم في تحقيق التوازن المنصف بين الحاجات البيئية والاجتماعية والاقتصادية لأجيال الحاضر والمستقبل. 
وقال الكعبي في تصريح بالمناسبة إن «يوم الأرض العالمي» يأتي تأكيداً على جهود مركز أبوظبي لإدارة النفايات والعالم أجمع في إظهار الدعم لحماية البيئة، وهو تجسيد حقيقي لتكريم الأرض وترسيخ لمبادئ السلام، والتأكيد على أهمية القضايا البيئية التي يواجهها العالم، مشيراً إلى أن الاحتفال بيوم الأرض العالمي يعطي دفعة لجهودنا والعالم في إعادة التدوير والحفاظ على المكتسبات التي تحققت والسعي لحصد مزيد من الإنجازات في إطار حماية البيئة، والحفاظ على المناخ من الاضطرابات التي تؤثر على حياة البشر. وأكد أن مركز أبوظبي لإدارة النفايات وضمن جهوده المنسجمة مع رؤية أبوظبي 2030 وانطلاقاً من توجيهات القيادة الرشيدة يركز على تعزيز المسؤولية البيئية على أعلى المستويات من خلال تنفيذ برامج توعوية وبيئية هادفة إلى ترسيخ رسالة يوم الأرض العالمي، وتفعيل دور أفراد المجتمع كافة ليكونوا شركاء حقيقيين في جهود حماية البيئة بكل مواردها الطبيعية من مظاهر التلوث وتحقيق أهداف التنمية المستدامة.