أبوظبي (الاتحاد)

أكد معالي المهندس عويضة مرشد المرر، رئيس دائرة الطاقة في أبوظبي، أن يوم الأرض مناسبة عالمية ينبغي استغلالها لرفع الوعي تجاه أهمية الحفاظ على البيئة، وحسن إدارة مواردنا الطبيعية للحفاظ عليها من الهدر، وخلق فرص أفضل للعيش على كوكب الأرض لنا وللأجيال القادمة.
وقال المرر: «يحتفل العالم بيوم الأرض هذا العام تحت شعار (إعادة إحياء الأرض)، وهو ما يتطلب من مختلف الجهات المعنية وكل أفراد المجتمعات في دول العالم تبني ثقافة الحفاظ على البيئة وتهيئة كوكب الأرض لحياة أكثر صحة وإنتاجية وفق أفضل الممارسات العالمية المستدامة. يمثل تطوير قطاع الطاقة ركيزة أساسية في الجهود العالمية لحفاظ على كوكبنا، من خلال رفع كفاءة الطاقة والتوسع في استخدام الطاقة المتجددة، وضمان عمل مختلف القطاعات بما لا يضر البيئة».
وأضاف معاليه: «تولي دائرة الطاقة في أبوظبي أهمية قصوى لتطوير قطاع الطاقة من خلال عدد من السياسات واللوائح التنظيمية من أجل خلق منظومة متكاملة لإدارة الطاقة والموارد الطبيعية تقودها مجموعة من المبادرات والبرامج المبتكرة، التي تساهم بدورها في رفع كفاءة الطاقة، وتقليل الانبعاثات الكربونية، واعتماد أحدث النظم المستدامة في إدارة محطات الطاقة والمياه، بالإضافة إلى رفع وعي القطاعات، وكل أفراد المجتمع نحو ترشيد الاستهلاك الذي يصب في إعادة ازدهار البيئة وخلق مناخ أفضل للعيش والعمل والاستثمار في أبوظبي».