الشارقة (الاتحاد)

افتتحت دائرة الشؤون الإسلامية بالشارقة مسجد «الألفة»، ومسجد «الاحتساب» ومسجد «السابقين» بمدينة الشارقة، ومسجد «الصفح» بمنطقة البطائح، حيث شيدت جميعها وفق الطراز المعماري الإسلامي الممزوج بالطابع الحديث، وتتسع لما يقارب 2550 مصلياً ومصلية من الرجال والنساء، وذلك ضمن جهود الدائرة المستمرة لمواكبة الخطة التنموية لإمارة الشارقة، وتلبية حاجة قاطني المناطق التي تشهد تطوراً عمرانياً وكثافةً سكانيةً.
شيد مسجد «الألفة» بمنطقة الخان في مدينة الشارقة، على نفقة أحد المحسنين، على مساحة أرض إجمالية تبلغ 1955 متراً مربعاً، تضم المصلى ومرافقه الخدمية، من الميضأة ودورات المياه ومواقف للسيارات وسكن للإمام، ويتكون المصلى من طابق أرضي وميزانين، ويتسع لإجمالي  1100 مصل من الرجال والنساء.
وفي منطقة شغرافة 4 بضاحية الرحمانية، افتتحت الدائرة مسجد «الاحتساب»، الذي بُني على نفقة إحدى المحسنات، على مساحة أرض إجمالية تبلغ 2949 متراً مربعاً، تضم المصلى ومرافقه الخدمية وسكناً للإمام وآخر للمؤذن، ويتسع المسجد لـ 1000 مصلٍ من الرجال والنساء.
كما افتتحت الدائرة مسجد «السابقين» بمنطقة الموردة 8 في ضاحية السيوح، حيث شيد على نفقة إحدى المحسنات على مساحة أرض إجمالية تبلغ 3176 متراً مربعاً تضم المصلى ومرافقه الخدمية وسكناً للإمام، ويتسع المسجد لـ 150 مصلياً من الرجال والنساء.
وفي منطقة البطائح شيد مسجد «الصفح»، على نفقة حكومة الشارقة، على مساحة أرض إجمالية تبلغ 1994 متراً مربعاً، تضم المصلى ومرافقه الخدمية من الميضأة ودورات المياه ومواقف للسيارات وسكناً للإمام، ويتسع لـ 300 مصل من الرجال والنساء.
وأشار عبدالله خليفة السبوسي رئيس دائرة الشؤون الإسلامية بالشارقة إلى أن الدائرة قامت بالاستعجال في افتتاح هذه المساجد استجابة لحاجة قاطني هذه المناطق التي تشهد نهضة عمرانية متسارعة، وذلك استمراراً للنهج الذي تسير عليه الإمارة في تشييد وبناء المساجد في كافة الضواحي والمناطق؛ تحقيقاً لرؤى صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، في تسهيل وصول قاطني الإمارة إلى دور العبادة وتسهيل إقامة شعائرهم بكل يسر وطمأنينة.