ناصر الجابري (أبوظبي)

حذرت القيادة العامة في وزارة الداخلية من 5 عوامل رئيسة تؤدي لحرائق السيارات في فصل الصيف، وتشمل حوادث التصادم والتدهور، وتسرب الوقود واتصاله بأحد المصادر الحرارية، وترك الزيوت والعبوات المضغوطة بمواد سريعة الاشتعال عرضة للحرارة المرتفعة داخل المركبة، إضافة إلى عدم الصيانة الكهربائية والميكانيكية، والارتفاع غير العادي في درجة حرارة المحرك.
وأوضحت أن السيارات تحتوي على مجموعة من العناصر قابلة الاشتعال، وأهمها 4 عناصر تتمثل في الوقود السائل والزيوت والمكونات الداخلية والبلاستيك والمطاط، والتي تتطلب المراقبة والمتابعة، مشيرة إلى خطر حوادث الحرائق في المركبات، والأخطار الناتجة عنها من وفيات وإصابات، نتيجة إهمال قائدي المركبات إجراء الصيانة الدورية على أجزاء المركبة، خصوصاً المتعلقة بالوقود، أو الزيوت والأعطال الكهربائية، حيث إن عدم اتباع إرشادات الوقاية والسلامة في المركبات، وعدم صيانتها دورياً، يؤديان إلى نشوب الحرائق، بما يسفر عن خسائر في الأرواح والممتلكات. 
وحددت 6 نصائح للوقاية من حوادث السيارات، تشمل المتابعة اليومية لمعدلات مياه التبريد وزيت المحرك، وتنفيذ الصيانة من قبل فني مختص وقاية للمركبة وحماية للأفراد، وإغلاق غطاء خزان الوقود بإحكام لمنع التسرب وتفادي خطر الاشتعال، والامتناع عن التدخين، وإيقاف المحرك عند تزويد المركبة بالوقود، إضافة إلى الاحتفاظ بمطفأة حريق وحقيبة إسعافات أولية للضرورة. 
وكانت وزارة الداخلية قد أطلقت حملة صيف مروري آمن مؤخراً، والتي تهدف لجعل الطرق أكثر أماناً، ونشر الوعي المروري بأهمية الصيانة الدورية للمركبة للحفاظ على أمن وسلامة مستخدمي الطريق، مع ارتفاع درجات الحرارة، كما تهدف لحماية مستخدمي الطرق من الحوادث المرورية، واتخاذ الاحتياطات المتعلقة بسلامة المركبة، وإجراء الصيانة الدورية، والتأكد من سلامة وصلاحية المركبة حفاظاً على سلامتهم وسلامة الآخرين، كما أطلق الدفاع المدني حملة «السلامة في الصيف»، والتي تعرف بأهمية الالتزام باشتراطات الوقاية والسلامة العامة، خلال الصيف وتفادي حوادث الحرائق.