الشارقة (الاتحاد)

أعلن صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، أن جامعة خورفكان ستطرح تخصصات جديدة مثل الهندسة والعلوم والتقنية، بالإضافة إلى التخصصات السابقة التي تدرس في فرع جامعة الشارقة بخورفكان.
جاء ذلك خلال زيارة سموه التفقدية صباح اليوم الخميس لمتابعة سير الأعمال في مشروع توسعة جامعة خورفكان، مشيراً سموه إلى أنه في العام الأكاديمي القادم ستكون مباني الجامعة ومرافقها جاهزة لاستقبال الطلبة وبدء الدراسة فيها.
وأشار سموه إلى أنه سيتم العمل على تطوير جامعة خورفكان لتكون على مستوى متميز لا يقل عن جامعة الشارقة وستستقبل أعداداً كبيرة من الطلاب والطالبات في مختلف التخصصات.
واستمع سموه إلى شرح مفصل من المهندس علي بن شاهين السويدي رئيس دائرة الأشغال العامة حول سير العمل في المشروع والمراحل المنجزة حتى الآن.

  • سلطان القاسمي خلال متابعة سير الأعمال في مشروع توسعة جامعة خورفكان (من المصدر)
    سلطان القاسمي خلال متابعة سير الأعمال في مشروع توسعة جامعة خورفكان (من المصدر)

ويتكون مشروع التوسعة من مبنى إداري يضم مكاتب إدارية ومكاتب خدمات وغرفاً للاجتماعات، بالإضافة إلى مبنى للطلاب وآخر للطالبات يضم كل منهما فصولاً دراسية ومعامل كمبيوتر ومكاتب إدارية وغرفاً للاجتماعات وأخرى للصلاة، بالإضافة إلى المرافق الخدمية، كما يضم المشروع تنفيذ شبكة طرق داخلية ومواقف للسيارات.
ووجه صاحب السمو حاكم الشارقة بتنفيذ عدد من المباني الخدمية الجديدة مثل السكن الخاص بالهيئة التدريسية والسكن الخاص بالطلبة، وصالة رياضية للطلاب أسوة بالصالة الرياضية لدى الطالبات.
ووجه سموه بإنشاء ملاعب خارجية يكون أحدها رئيسياً يضم مدرجات ومرافق أساسية، بالإضافة إلى ملاعب فرعية لمختلف الألعاب.
كما وجه سموه بتشجير المنطقة الداخلية لحرم الجامعة، بالإضافة إلى تشجير الجبال المحيطة بالمنطقة التي تقع فيها الجامعة.
رافق سموه خلال زيارته طارق سعيد علاي مدير عام المكتب الإعلامي لحكومة الشارقة، والدكتور حميد مجول النعيمي مدير جامعة الشارقة، والمهندسة فوزية القاضي مدير بلدية مدينة خورفكان، وعدد من نواب مدير جامعة الشارقة.