افتتحت الجمعية العامة للأمم المتحدة، الثلاثاء، بتوقيت نيويورك، أعمال دورتها الاعتيادية السادسة والسبعين.
وفي مستهل جلسة الافتتاح، تسلم رئيس الدورة الجديدة للجمعية العامة، السيد عبد الله شاهد من جزر مالديف، المطرقة من سلفة فولكان بوزكير. وهنأ أنطونيو جوتيريش الأمين العام للأمم المتحدة ، الرئيس الجديد للجمعية العامة، على انتخابه رئيساً للدورة الجديدة للجمعية العامة، وعبر عن تطلعه للتعاون والعمل الوثيق معه، من أجل خدمة ودعم البلدان، والوفاء بالوعود الكبيرة والإمكانيات للنظام متعدد الأطراف. وأثنى على الجهود التي بذلها سلفه فولكان بوزكير، خلال قيادته للدورة السابقة والتي وصفها بأنها كانت حيوية ومثلت مرحلة صعبة وتاريخية.

تجدر الإشارة إلى أن الجمعية العامة للأمم المتحدة، عقدت مناقشتها العامة رفيعة المستوى للدورة الاعتيادية السادسة والسبعين اعتباراً من يوم أمس الثلاثاء وتستمر حتى يوم الاثنين الموافق 27 سبتمبر الجاري. كما سيُعقد على هامش هذه المناقشة العامة، اجتماعين رفيعي المستوى، الأول الاجتماع الرفيع المستوى للاحتفال بالذكرى السنوية العشرين لاعتماد إعلان وبرنامج عمل ديربان وذلك يوم الأربعاء الموافق 22 سبتمبر الجاري، والثاني الاجتماع العام الرفيع المستوى للاحتفال باليوم الدولي للإزالة الكاملة للأسلحة النووية والترويج له وذلك يوم الثلاثاء، الموافق 28 سبتمبر الجاري.