الشارقة (وام)

أكد سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي ولي عهد ونائب حاكم الشارقة رئيس مجلس أكاديمية العلوم الشرطية، أن المنظومة التعليمية بالأكاديمية ماضية في تحقيق رؤى وتطلعات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، في جعل الإمارة واحة فكرية وعلمية في كافة المجالات والقطاعات.  جاء ذلك خلال ترؤس سموه اجتماع مجلس الأكاديمية أمس، في مقر الأكاديمية بالمدينة الجامعية بالشارقة. وثمّن سمو ولي عهد الشارقة دعم وتشجيع صاحب السمو حاكم الشارقة الدائم لأبنائه طلبة الأكاديمية، وتوفير منح دراسية لأبناء إمارة الشارقة في برامج الدراسات العليا التي تطرحها الأكاديمية، مما يسهم في تخريج أجيال قيادية مؤهلة، وقادرة على المساهمة في دفع عجلة التنمية، ودعم الاستقرار والازدهار الذي تشهده إمارة الشارقة في شتى الميادين. وأضاف سموه أن الأكاديمية ستغدو، بإذن الله وبجهود كوادرها التعليمية والتدريبية والإدارية، مركزاً تعليمياً أمنياً بارزاً، يُعزّز من مكانة الشارقة، ويدعم جهودها في تحقيق قفزات نوعية في التعليم الجامعي والعالي بمختلف تخصصاته. واعتمد المجلس، خلال الاجتماع، موعد تخريج منتسبي الفوج الثالث من طلبة الدراسات العليا والبالغ عددهم 106 طلاب في تخصصات إدارة الشرطة، والبحث الجنائي، والجودة والتميز في العمل الأمني، والمقرر في نهاية نوفمبر المقبل. واطلع المجلس على البرامج والفعاليات والأنشطة التي تتضمنها احتفالات الأكاديمية بمناسبة ذكرى مرور 25 عاماً على تأسيسها، والتي تمتد لغاية شهر مارس من العام المقبل. 

مشروع الميدان
واستمع المجلس إلى عرض حول إنجاز مشروع الميدان الخاص باللياقة البدنية والتحمل ومراحل التقدم في اكتمال الميدان في صورته الحديثة، والذي من المنتظر أن يُشكّل نقلة نوعية على صعيد تعزيز قدرات وكفاءة طلبة الأكاديمية ومنتسبي الأجهزة الشرطية، فضلاً عن استضافته للبطولات والمنافسات الاتحادية والمحلية. وتفضل سمو ولي العهد نائب حاكم الشارقة، بعد نهاية الاجتماع، بزيارة ميدان الرماية الذكي الداخلي بأكاديمية العلوم الشرطية بالشارقة، والذي افتتح بالتزامن مع احتفالات الأكاديمية باليوبيل الفضي لتأسيسها في عام 1996م. واستمع سموه إلى شرحٍ مفصل عن المواصفات العالمية الحديثة للميدان الذكي، والتي تضم معدات متطورة متكاملة، تجعله ضمن أفضل الميادين ذات الأنظمة المتقدمة في الرماية.