الخميس 2 ديسمبر 2021
أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
الإمارات
منتدى ريادة الأعمال المستدامة في أبوظبي يختتم دورته السنوية السابعة بنجاح
منتدى ريادة الأعمال المستدامة في أبوظبي يختتم دورته السنوية السابعة بنجاح
الخميس 25 نوفمبر 23:38

أبوظبي (الاتحاد)
 حقق منتدى أبوظبي السابع لريادة الأعمال المستدامة الذي استضافته مجموعة أبوظبي للاستدامة، برعاية دولفين للطاقة والاتحاد للطيران، نجاحاً كبيراً، حيث حضره أكثر من 150 ضيفاً. تمثل الهدف من هذه الفعالية الافتراضية التي انعقدت على مدار يومين، في تعزيز التنمية المستدامة والابتكار، ونمو المؤسسات المسؤولة.وفي إطار الاحتفال باليوبيل الذهبي لدولة الإمارات، ركز منتدى هذا العام على الجهود العالمية والممارسات المتوقعة من المؤسسات لدعم الاستدامة على مدى الخمسين عاماً القادمة، وما بعدها، وذلك تماشياً مع رؤية قيادة حكومة أبوظبي والإمارات العربية المتحدة، حيث استكشف منتدى أبوظبي لريادة الأعمال المستدامة 2021 مجالات العمل الرئيسة تحت شعار التحول إلى المستقبل اليوم.
 وقالت مديرة مجموعة أبوظبي للاستدامة، هدى الحوقاني، في حديثها خلال المنتدى: «إن شعار المنتدى هو طريقة عملية لوضع أُطر لما نحتاج إلى القيام به الآن لضمان تنسيق العمل في الوقت المناسب، لتحقيق اقتصاد مستدام ومستقبل مرن لدولة الإمارات العربية المتحدة والعالم، إذ إننا نحتاج إلى تلبية الطلب المتزايد على الشركات المستدامة اليوم. الشركات التي تجمع بين الأداء البيئي والاجتماعي والحوكمة (ESG) بنجاح ستكون شركات المستقبل. تتمتع هذه الشركات بشفافية حول المخاطر المتعلقة بالمناخ في أعمالها وصناعتها. يعتبر المنتدى منصة تستمر في نشر المعلومات والمعرفة لجميع الأعضاء والشركاء بشكل فعال، مما يزيد من انتشارها وتأثيرها عاماً بعد عام».
لقد تشّرف المؤتمر بدعم من قيادات رفيعة المستوى من جميع أنحاء الإمارات العربية المتحدة والمنطقة والعالم. افتُتحت الفعالية بكلمة رئيسة ألقتها الدكتورة شيخة الظاهري، الأمين العام لهيئة البيئة - أبوظبي، والتي أكدت أهمية التعجيل بتبني الاستدامة في حوكمة المنظمات وعملية صنع القرار.
 وقالت الدكتورة شيخة في كلمتها: «تتمثل مهمة هيئة البيئة - أبوظبي في حماية البيئة وتعزيز الاستدامة، إذ إن ذلك لا يساعد المدينة على المضي قُدُماً فحسب، بل إنها تضمن لسكانها ومواطنيها أن يعيشوا أنماط حياة صحية، ومن خلال جهودنا التي حققت نجاحات مذهلة إلى الآن، نواصل اتخاذ المزيد من الخطوات الكبيرة نحو الحفاظ على مواردنا الطبيعية، ولكن ذلك يتطلب بذل جهد جماعي إذا أردنا إحداث تغيير إيجابي في أبوظبي، وفي جميع أنحاء العالم. لتحقيق ذلك، لا بد للمنظمات والمؤسسات أن تتعاون، وتتخذ إجراءات حاسمة، وتنفذ نهجًا استشرافياً كجزء من جهودها في حماية الكوكب، حتى ينعم الناس بأماكن أنقى للعيش فيها لسنوات قادمة».
 كما شارك الراعي الرئيسي للفعالية، دولفين للطاقة، والذي دعمها منذ إطلاقها في عام 2015، وخلال المنتدى، قال السيد عبيد الظاهري، المدير التنفيذي لشركة دولفين للطاقة المحدودة الراعي الرئيس للمنتدى: «كشركة رائدة في مجال النفط والغاز، نعي دورنا المهم في دفع عجلة التنمية المستدامة، فنحن الآن نشهد انتقالاً، وكي نتمكن من خدمة البيئة والمجتمع والاقتصاد على أكمل وجه للسنوات الخمسين القادمة وما بعدها، علينا اغتنام الفرصة وتبني الطموح والتعاون والقدرة على التكيف».
  وقال توني دوغلاس، الرئيس التنفيذي لمجموعة الاتحاد للطيران، ممثلاً عن شركة الطيران الرسمية للمنتدى: «بصفتها الناقل الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة، تلتزم شركة الاتحاد بالتنمية المستدامة في مجال الطيران، بما يتماشى مع رؤية أبوظبي والتزامها بالحد من انبعاثات الكربون لتحقيق أهداف اتفاقية باريس. إن العمل الذي يقوم به منتدى أبوظبي لريادة الأعمال المستدامة سيلعب دوراً حاسماً في تمكين النمو الآمن والمستدام للمنظمات عبر دولة الإمارات العربية المتحدة للعام المقبل».
 وقد عُقدت أربع جلسات عامة خلال يومي المنتدى، حيث تحدث 22 من أفضل خبراء الاستدامة في العالم. خلال اليوم الأول، ناقشت لجنة الرؤساء التنفيذيين طرق تسخير حلول الأعمال القائمة على الطبيعة، ونماذج الأعمال الدائرية، والحوكمة البيئية والاجتماعية وحوكمة الشركات لإحداث تحول مستدام في الأعمال التجارية والمؤسسات، تليها اللجنة التي أطلقت تقرير دائرة الممارسات المالية لمجموعة أبوظبي للاستدامة، والمحاسبة من أجل الاستدامة وناقشت المخاطر. والفرص المرتبطة باتجاهات الاستدامة، مثل تغير المناخ وندرة الموارد. استكشفت جلسات النقاش في اليوم الثاني الأهمية المتزايدة لعمليات الإفصاح البيئية والاجتماعية وحوكمة الشركات، وأهمية إشراك العملاء كجزء من أنموذج عمل مستدام.
وفي الكلمة الختامية للمنتدى، دعت هدى الحوقاني، مديرة مجموعة أبوظبي للاستدامة، الوفود إلى مشاركة آرائهم والتعليق على الدروس المستفادة من الفعالية التي استمرت يومين. وقالت الحوقاني: «أكد المتحدثون والحضور مراراً وتكراراً، أنه من مصلحة الجميع أن يتم دمج الشفافية والحوكمة في عملياتنا اليومية، وغرس هذه القيم كمبادئ أساسية في صميم عمل المؤسسات، وإذا استطعنا أن ننسب قيمها الحقيقية إلى رأس المال الاجتماعي والطبيعي والبشري، فيمكننا حينئذٍ إحداث تأثير إيجابي هادف ومباشر على المستقبل أثناء إدارة الأعمال على نحو أفضل. قد يخشى بعضهم من التغيير، ولكن هناك الكثير من الموارد والكثير من الدعم والحكمة التي يمكن الحصول عليها من الأقران ومن مجتمع الاستدامة الأوسع. آمل أن يكون هذا المنتدى بمثابة مثال جيد على ذلك، وأن يكون قد وفر مشاركة قيّمة للمعرفة وفرصة للتواصل لجميع المعنيين».

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2021©