دبي (الاتحاد)

انضمت شركة «الدار للأسهم والسندات»، إلى سوق «ناسداك دبي» لتداول مشتقات الأسهم، في إطار استراتيجية النمو لدى شركة الدار، والتي تهدف لتوسيع وتعزيز خدماتها للمستثمرين من الشركات والأفراد.
وقالت الشركة، في بيان صادر أمس: «يمكّن انضمام شركة الدار للأسهم والسندات لسوق ناسداك دبي عملاءها، من الاستفادة من ارتفاع أو انخفاض أسعار أسهم الشركات الإماراتية أو السعودية، وذلك بتداول عقود الأسهم المستقبلية في ناسداك دبي».
وفي هذا السياق، صرّح كفاح المحارمة، المدير العام لشركة الدار للأسهم والسندات: «توفر المشتقات، بما فيها العقود المستقبلية للأسهم الفردية وعقود المؤشرات لدى ناسداك دبي فرصاً تحوّطية واستثمارية متميزة لعملائنا، بما في ذلك منحهم دعماً مالياً، يمكّنهم من زيادة قدرتهم على اتخاذ مراكز في السوق، كما توفر منصة ناسداك دبي للمشتقات أدوات مرنة للمستثمرين، تفيدهم في فترات تقلب السوق واستقراره على حد سواء، ونتطلّع قدماً إلى تعزيز علاقتنا بناسداك دبي، كجزء من خططنا التوسعية».
وأشار حامد علي، الرئيس التنفيذي لشركة ناسداك دبي: «يعد انضمام شركة الدار للأسهم والسندات في سوق ناسداك دبي للمشتقات فرصة كبيرة للمستثمرين، للاستفادة من خبرتها وتجاربها الواسعة في السوق، بالإضافة إلى منتجاتها وخدماتها المتنوعة، كما يوفر سوق ناسداك دبي للمشتقات فرصاً استثمارية جذابة لتحقيق الأرباح، وذلك من خلال الاستفادة من تحركات أسعار الأسهم، إضافة إلى مميزات تدعم حماية المحافظ الحالية».