شنتشن (رويترز)

انتزعت شركة هواوي تكنولوجيز الصينية لقب أكبر بائع للهواتف الذكية من سامسونج إلكترونكس في الربع الثاني، مما يؤكد متانة السوق الصينية، حتى مع تراجع الطلب العالمي على الهواتف المحمولة في ظل جائحة فيروس كورونا.
وشحنت هواوي 55.8 مليون هاتف في الفترة بين أبريل ويونيو، متجاوزة سامسونج التي شحنت 53.7 مليون هاتف، وذلك بحسب بيانات من شركة كاناليس للأبحاث.
وشعرت الشركة الصينية بوطأة العقوبات الأميركية التي عرقلت أنشطتها في الخارج، ولكن أحدث الأرقام تظهر تزايد هيمنتها في السوق المحلية.
وتبيع هواوي الآن نحو ثلثي هواتفها في الصين التي تلقت ضربة مبكرة من الجائحة، ولكنها استعادت السيطرة على الوضع منذ ذلك الحين، حيث تضاءلت حالات الإصابة الجديدة بالفيروس.
ولا يزال مصنعون آخرون للهواتف المحمولة مهيمنون في دول أخرى، يواجهون مصاعب في ظل استمرار الارتفاع في عدد الإصابات الجديدة بالفيروس.
وتراجعت مبيعات هواوي 5 بالمئة، مقارنة بنفس الربع من العام الماضي، بينما سجلت سامسونج الكورية الجنوبية انخفاضاً بـ30 بالمئة، بسبب ضعف الطلب في أسواق رئيسية تشمل البرازيل والولايات المتحدة وأوروبا.
وارتفعت المبيعات في السوق المحلية 8 بالمئة، لكن شحنات هواوي إلى الخارج تراجعت 27 بالمئة خلال الربع. وقالت سامسونج، أمس الخميس، إنها تتوقع انتعاش الطلب على الهواتف الذكية في النصف الثاني من العام.