باريس (د ب أ) 

يعتمد وزير المالية الفرنسي برونو لومير على المصارف لمساعدة الدولة في إنقاذ الاقتصاد بدعم الشركات التي انهارت جراء جائحة فيروس كورونا.
وعقب أشهر من الإغلاق الصارم لاحتواء فيروس كورونا، تلوح في الأفق موجة من الإفلاس.