أبوظبي (الاتحاد)

أعلنت «اتصالات» عن بدء توفير خدمات الإنترنت فائق السرعة لمشتركيها في الإمارات من خلال شبكة الجيل الخامس الثابتة، مما يتيح للمشتركين مشاهدة مقاطع الفيديو بدقة عالية 4K، والاستمتاع بالألعاب السحابية بزمن استجابة منخفض تماشياً مع المتطلبات المتزايدة على تقنيات الواقع الافتراضي والمعزّز خلال المرحلة الراهنة.
وفي هذا السياق، أفاد المهندس سعيد الزرعوني، النائب الأول للرئيس لشبكات الهاتف المتحرك في «اتصالات»: «تفتخر «اتصالات» بتوفير خدمات النفاذ اللاسلكي الثابت «FWA» للجيل الخامس والتي تُضاف إلى سلسلة الإنجازات التي حققتها الشركة في مضمار شبكة الجيل الخامس، وهو ما يعكس جهودنا المتواصلة لتزويد مشتركينا في الإمارات بأحدث التقنيات وتعزيز البنية التحتية في القطاع. ويمهد هذا الإعلان الهام الطريق نحو المزيد من الاستخدامات المرتكزة على تقنية الجيل الخامس والمبنية على التقنيات والحلول المستقبلية، وهي الخطوة الأولى في الطريق نحو الخدمات المتطورة المدعمة بتقنية النفاذ اللاسلكي الثابت، والتي ستوفر الفرص والتجارب المليئة بالابتكار للأفراد وقطاع الأعمال في دولة الإمارات العربية المتحدة.»

  • سعيد الزرعوني
    سعيد الزرعوني

وتوفر «اتصالات» الأجهزة الداعمة لتقنية النفاذ اللاسلكي الثابت للجيل الخامس والتي يتم تركيبها لدى المشتركين وربطها لاسلكياً مع أبراج شبكة الجيل الخامس، على أن يتم توصيلها مع جهاز الراوتر المنزلي للحصول على الإنترنت بنفس الطريقة الخاصة براوتر الألياف الضوئية. وكانت «اتصالات» أول من يطلق شبكة الجيل الخامس تجارياً في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في مايو 2018. وفي مايو 2019، كانت «اتصالات» الأولى على مستوى الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في إتاحة الهواتف المتحركة الداعمة لتقنية الجيل الخامس للعملاء، بالإضافة إلى تغطية العديد من المعالم البارزة في دولة الإمارات بشبكة الجيل الخامس للمرة الأولى في المنطقة.

تخصيص ترددات جديدة
خصصت هيئة تنظيم قطاع الاتصالات، نطاقاً ترددياً جديداً يتيح لمشغلي الاتصالات بالدولة التوسع في تطبيق تقنية الجيل الخامس.وقالت الهيئة في بيان «بهذا التطور تكون دولة الإمارات قد خطت خطوة جديدة على طريق التطبيق الشامل للجيل الخامس الذي يعدّ من أهم مقومات المدن الذكية وتطبيقات الثورة الصناعية الرابعة، حيث تم تخصيص ترددات في نطاق الموجات المليمترية من 24.25 - 27.5 جيجاهرتز، لتطوير شبكات الجيل الخامس، مما يجعل الدولة الأولى في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، التي تخصص هذا الحيز من الترددات، وهو ما سيساعد في نشر واستعمال شبكات الجيل الخامس».
وسيتم تخصيص النطاق على مرحلتين، بناءً على توفر المعدات، حيث سيوفر النطاق الترددي الجديد، سعة قدرها 1 جيجا هرتز لكل من مشغلي خدمات الهاتف المحمول، فرصة لتعزيز وتطوير خدمات النطاق العريض اللاسلكية، باستخدام تقنية الجيل الخامس، وذلك من حيث السرعة وحجم البيانات، مقارنة مع ما كانت توفره شبكات الجيل الرابع، كما سيوفر التردد الجديد ميزات إضافية أخرى، كمعدلات أعلى لنقل البيانات في الثانية الواحدة، واستيعاب أكبر لكثافة الاتصالات لكل كيلومتر مربع، مع ضمان جودة الخدمات وزيادة كفاءة الأداء، مقارنة بالأجيال السابقة.
وأكدت الهيئة أن نشر شبكات الجيل الخامس في دولة الإمارات العربية المتحدة، من قبل المرخص لهم، يتوافق مع إرشادات التعرض للمجالات الكهرومغناطيسية المعتمدة من قبل المنظمات العالمية المعترف بها مثل منظمة الصحة العالمية، واللجنة الدولية للوقاية من الإشعاع غير المؤين.
وقال حمد عبيد المنصوري، مدير عام الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات: «يأتي هذا القرار، تماشياً مع استراتيجية الإمارات العربية المتحدة لتقنية الجيل الخامس وما بعدها /‏‏‏‏‏2020-2025/‏‏‏‏‏ حيث يساهم توفير الطيف الترددي الخاص بتقنيات الجيل الخامس في بناء منصة اتصال عالمية عالية المستوى، وتمكين الإمارات من استخدام وتطبيق أحدث التقنيات في قطاع المعلومات والاتصالات،