دبي (الاتحاد)

شاركت دولة الإمارات العربية المتحدة، ممثلة في وزارة المالية ووزارة الصحة ووقاية المجتمع، في اجتماع وكلاء وزارة المالية ووزارة الصحة، ضمن مجموعة العشرين (G20)، والذي عقد عن بُعد، على مدى 3 أيام من 14 إلى 16 سبتمبر الحالي. 
وناقش الاجتماع البيان المشترك، بشأن الاستجابة الصحية والمالية المشتركة، لمواجهة تداعيات جائحة وباء كورونا المستجد (كوفيد-19).
وشارك في الاجتماع، الذي ترأسته المملكة العربية السعودية، كل من يونس حاجي الخوري وكيل وزارة المالية، والدكتور يوسف محمد السركال مدير عام مؤسسة الإمارات للخدمات الصحية، إضافة إلى ممثلين عن الدول الأعضاء والمنظمات الدولية.
وأكدت وزارة المالية ووزارة الصحة ووقاية المجتمع، التزام دولة الإمارات العربية المتحدة بمواصلة العمل والتنسيق مع مختلف الأعضاء والمنظمات الدولية، ضمن مجموعة العشرين لمكافحة انتشار وباء «كوفيد-19»، ومواجهة تداعياته على مختلف القطاعات، وضرورة استخدام كافة أدوات السياسات المتاحة لحماية الأفراد والشركات، وتسريع عملية الانتعاش الاقتصادي، بما يضمن تعزيز الاستقرار الاقتصادي العالمي.
وشارك فريق عمل مجموعة العشرين في وزارة المالية ووزارة الصحة ووقاية المجتمع في صياغة البيان المشترك، والذي اقترحت من خلاله وزارة المالية ووزارة الصحة ووقاية المجتمع على الحكومات والمنظمات الدولية، اتخاذ العديد من الإجراءات والقرارات والمبادرات الاستباقية لتلبية الاحتياجات الصحية والمالية.  وأوصت وزارة المالية ووزارة الصحة ووقاية المجتمع، بوجوب مواصلة دعم الجهود العالمية للتعامل مع الأزمة الحالية، من خلال تعزيز التعاون مع القطاع الخاص، والاستمرار في تمكين الشراكات المؤثرة، لتسريع توفير الحلول الصحية الفعالة.