دبي (الاتحاد) زارت معالي ريم الهاشمي، وزيرة الدولة والعضو المنتدب للجنة العليا لاستضافة معرض «إكسبو 2020 دبي»، يرافقها فرانك ريستر، الوزير المنتدب لدى الخارجية الفرنسية المكلف بالتجارة والجاذبية الاقتصادية، أمس، «جناح فرنسا» في المعرض الدولي الذي تستضيفه دولة الإمارات، وذلك للاطلاع على اللمسات النهائية التي طبعت إنجاز هذا الجناح بالكامل.

وكان في استقبالهما إريك لانكيه، المفوض العام لفرنسا في «إكسبو 2020 دبي» ورئيس الشركة الفرنسية للمعارض «كوفريكس»، وبحضور كل من كزافييه شاتيل، سفير فرنسا لدى دولة الإمارات العربية المتحدة، ورجاء رابي، القنصل العام لجمهورية فرنسا في دبي والمناطق الشمالية، بالإضافة إلى ممثلين عن شركتي «إنجي» و«أورانج» السفيرين الراعيين لـ«جناح فرنسا» والرعاة الرئيسيين: «أكور» و«شركة كهرباء فرنسا»، و«المركز الوطني الفرنسي للدراسات الفضائية» و«لاكوست» و«رينو».

وقال بيان صادر اليوم «من المتوقع أن يشهد على ابتكاراتهم ملايين الزوار على مدار ستة أشهر، فترة انعقاد«إكسبو 2020 دبي».

بدأ العمل في بناء«جناح فرنسا» بوضع حجر الأساس في مايو العام 2019 بحضور إليزابيث بورن، وزيرة النقل الفرنسية السابقة. وعلى الرغم من الأزمة الصحية التي ألمّت بالعالم وتأجيل إكسبو 2020 دبي جرّاء ذلك، فإن استكمال «جناح فرنسا» قبل 5 أشهر من الافتتاح المقرر في الأول من أكتوبر المقبل، يعد إنجازاً كبيراً تحت وطأة تلك الظروف.

وتمت أيضاً خلال هذه الزيارة التي أضفت طابعاً رسمياً على الإنتهاء من استكمال«جناح فرنسا»، غرس أخر ثلاث شجرات من نوع «آكاسيا آرابيكا» في شريط الحديقة المحيطة به كرمز لهذا الإنجاز.

كما تم تصميم كورنيش المنتزه المحيط بالجناح ليكون مساحة ترفيهية للزوار والاستراحة فيها، بالإضافة إلى زراعة أنواع من الأشجار المعرّضة للانقراض.

ومن المقرر أن يكشف «جناح فرنسا» في 26 أبريل الجاري، النقاب عن المزيد من التفاصيل التي تستقطب اهتمام الزوار، وخصوصاً المعارض المصاحبة الموقتة والدائمة، والتي سوف تنطلق رحلة استكشافها، اعتباراً من الأول من أكتوبر 2021.