ساد جو من الإثارة لكن لم يصل الأمر إلى حد الزحام صباح اليوم الاثنين في المطار الدولي بالرياض مع رفع حظر سفر المواطنين السعوديين دون إذن مسبق من السلطات.

 


وللمرة الأولى منذ مارس 2020 سيسمح بسفر المواطنين السعوديين الذين تلقوا جرعة واحدة على الأقل من لقاح كوفيد-19 قبل فترة لا تقل عن أسبوعين من موعد السفر ومن أصيبوا بالفيروس وتعافوا خلال الأشهر الستة الأخيرة ومن هم دون الثامنة عشرة.

 


قال بندر النواش المسافر الذي كان ينتظر بصالة السفر في مطار الملك خالد الدولي "شعور رائع. الحمد لله. فرحنا خاصة بعد الفترة الصعبة التي عانينا منها نحن والعالم أجمع".

 


وقال مواطن آخر يدعى فيصل التميمي إنه توقع أعدادا كبيرة من المسافرين في المطار لكنه لم يجد إلا عددا قليلا صباح اليوم الاثنين بعد سريان القرار الجديد في الواحدة صباحا بالتوقيت المحلي.

 


وأضاف التميمي أنه يعتقد أن الناس قلقة من سلالات كورونا مثل السلالة الهندية والتطورات الجديدة في بعض البلدان.

 


ولا يزال هناك 13 دولة تحظر السلطات سفر السعوديين إليها دون إذن مسبق سواء عن طريق رحلات مباشرة أو غير مباشرة بسبب مخاطر كوفيد-19.

 


وأعلنت السعودية التي يبلغ عدد سكانها حوالي 30 مليون نسمة رصد 825 إصابة جديدة بفيروس كورونا يوم الأحد ليرتفع عدد المصابين الإجمالي إلى 433094 مصابا توفي منهم 7162 شخصا.

 


وقالت السلطات يوم الأحد إنه تم استخدام 11.5 مليون جرعة من اللقاح حتى الآن.
وقال مسافر آخر في المطار يدعى جابر المهدي "الحمد لله ... اليوم نقدر نسافر سواء للسياحة أو العمل. وبإذن الله ستنتهي هذه الجائحة وسيتمكن الجميع من السفر".

 


أصدرت الهيئة العامة للطيران المدني السعودي اليوم الدليل الإرشادي المحدث للمسافرين متضمناً الإجراءات المطبقة سابقاً علاوة على إجراءات وقائية جديدة، وذلك تزامناً مع عودة الرحلات الدولية اليوم، بعد السماح للمواطنين السعوديين بالسفر إلى خارج الوطن وفقاً للإجراءات الصحية الخاصة بهذه المرحلة.

 


ووفقاً لوكالة الأنباء السعودية " واس " فقد أبرز الإصدار الجديد عدة إجراءات جديدة للمسافرين: منها اشتراط تطبيق توكلنا عند الدخول إلى المطار، وأن يكون السفر للفئات المسموح لها بالسفر ووفقاً للاشتراطات المحددة من الجهات المختصة، وأن يقتصر الدخول للمطار لمن يحمل تذاكر السفر، عدا المرافقين لذوي الإعاقة، مع ضرورة التأكد من المتطلبات الصحية المطبقة في الوجهة المقصودة والامتثال لأية تدابير احترازية.

 


وحث الدليل المسافرين إلى التوجه للمطار قبل الرحلة بوقت كاف، والتأكد من الحالة الصحية عند بوابات الدخول إلى صالات المطارات، منبها بمنع الذين تزيد درجة حرارتهم عن 38 درجة مئوية من دخول المطار، وشجع الدليل على استخدام وسائل الدفع الإلكترونية والتقليل من استخدام الأوراق النقدية، والالتزام بالتصعيد حسب مناطق المقاعد للطائرة من قبل مزود الخدمة، وتطبيق التباعد الجسدي بين المسافرين في أماكن الاصطفاف كافة.
وبحسب الدليل فإن جميع المّلاحين والرّكاب داخل الطائرة ملزمون بارتداء الكمامات والقفازات طوال مدة سير الرحلة، والمحافظة على التباعد الاجتماعي قدر الإمكان، ووفق نسبة الإشغال للطائرة، علاوة على السماح بتقديم الوجبات والمبيعات الجوية خلال الرحلة، وإغلاق المصلى في الطائرة إن وجد، فضلاً عن مواصلة تطبيق الإجراءات الاحترازية بعد كل رحلة.

 

جسر الملك فهد

  • سعوديون يتوجهون بسياراتهم إلى البحرين عبر جسر الملك فهد
    سعوديون يتوجهون بسياراتهم إلى البحرين عبر جسر الملك فهد

 

من جهة أخرى، تجمّعت مئات السيارات عند جسر الملك فهد الذي يربط بين السعودية والبحرين اليوم الاثنين، مع سماح الرياض للمواطنين المحصنين ضد فيروس كورنا بالسفر مجددا إلى الخارج بعد أكثر من عام من منع الرحلات الخارجية.
وكان الجسر الذي يمتد على 25 كلم قد أغلق في مارس من العام الماضي، مزدحمًا بالسيارات والأشخاص حتى قبل ساعات من إعادة فتح المملكة حدودها البرية والبحرية والجوية.
وقال السعودي محمد لوكالة فرانس برس "إنه شعور جميل بعد هذا الغياب الطويل عن البحرين".

 


ومن المتوقع أن يعزّز فتح الحدود، السياحة في البحرين. ونقلت قناة "العربية" السعودية عن خبير اقتصادي بحريني قوله إن اقتصاد البحرين سيشهد زيادة في المداخيل قدرها 2,9 مليار دولار بعد رفع القيود السعودية.

 


وقالت وزارة الداخلية الأحد إن المواطنين السعوديين ما زالوا ممنوعين من السفر المباشر أو غير المباشر إلى 13 دولة، بما في ذلك وجهات سياحية بينها تركيا ولبنان والهند بسبب المخاطر المرتبطة بالوباء.