رشا طبيلة (أبوظبي)

أكد آدم بوقديدة، الرئيس التنفيذي للشؤون المالية في مجموعة الاتحاد للطيران، أن «الاستدامة جوهر عملنا في الاتحاد للطيران، ونحن ملتزمون بمنهج العمل «معاً نحو بيئة أفضل»، الذي يمثل بياناً واضحاً يعبر عن تعهدنا بتقليل تأثيرنا على البيئة، من خلال دمج الاستدامة في جميع عملياتنا اليومية».
وكانت الاتحاد للطيران، أعلنت مؤخراً عن جمع مبلغ 1.2 مليار دولار أميركي في أول قرض مرتبط بالاستدامة يتعلق بأهداف الحوكمة البيئية والاجتماعية وحوكمة الشركات في قطاع الطيران العالمي، وتُعدّ الصفقة أكبر صفقة تمويلية مستدامة في تاريخ الطيران، وتأتي في أعقاب صفقتي التمويل المبتكرتين على صعيد الطيران، أول صكوك تحوّل مرتبطة بالاستدامة في عام 2020، وأول قرض في قطاع الطيران يرتبط بأهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة في عام 2019. 

  • آدم بوقديدة
    آدم بوقديدة

وأضاف بوقديدة لـ «الاتحاد»، «من خلال صفقة التمويل هذه، سنعمل على تعزيز كافة عملياتنا لدعم صحة كوكبنا ومجتمعاتنا المحلية، حيث سترتبط مؤشرات أدائنا بعدد من المبادرات ومعايير البيئة والمجتمع وحوكمة الشركات وتعزيز حضور المرأة».
وقال بوقديدة: «نسعى لأن يكون لأهدافنا تأثير حقيقي على العالم، وتأكيداً على مساءلتنا، فقد التزمنا بفرض عقوبات وحوافز تصل إلى 5.5 مليون دولار أميركي مرتبطة بتقدمنا في مقابل مؤشرات الأداء الرئيسة».
وأضاف: «نحرص من خلال برنامجنا غرينلاينر، على تحقيق مبادرات متعددة مرتبطة بالاستدامة في الاتحاد للطيران، لتحسين البصمة البيئية لقطاع الطيران، وللتمويل الأخضر دور هام وكبير في استراتيجيتنا». 
 وحول تحويل جزء كبير من أسطول الشركة إلى طائرات مستدامة، أكد: «جميع أسطولنا من الطائرات من طراز 787 دريملاينر يمثل منصة اختبار لمبادرات الاستدامة بقطاع الطيران، ونميز هذا الأسطول باسم أسطول الاتحاد غرينلاينر، وهو ثمرة شراكتنا الاستراتيجية العالمية من أجل البيئة مع شركات الطيران الرائدة، بوينغ وجنرال إلكتريك ضمن «برنامج غرينلاينر».
وشدد بوقديدة: «نهدف إلى تحدي المألوف والممارسات المتعارف عليها وتحويل قطاع الطيران إلى قطاع أكثر استدامة». 
وقال: «تملك الاتحاد 39 طائرة من طراز بوينغ 787 وتشكل العمود الفقري لأسطول الشركة، وتعد واحدة من أكثر طرازات الطائرات ترشيداً للوقود». 
وفيما يتعلق بتأثير برنامج الاستدامة والقرض على تحقيق أهداف مالية أخرى للشركة من خلال توفير النفقات وتحقيق الأرباح المرجوة.