أبوظبي (الاتحاد)

أعلن اتحاد الجو جيتسو، عن إطلاق أولى المبادرات التطوعية لفريق أوسس «OSS» التطوعي، الذي تم إنشاؤه مؤخراً، والتي تتمثّل بتوزيع 1000 سلة غذائية على الأسر المتعففة من مواطنين ومقيمين في مختلف إمارات الدولة، ويعمل أعضاء فريق أوسس، بالتعاون مع الهلال الأحمر لتوصيل السلال، عملاً بالتوجيهات الرسمية الصادرة عن الجهات المختصة، بخصوص التنسيق مع الجهات المعنية في توزيع المعونات والمساعدات وسط انتشار فيروس كوفيد-19، ولتجنيب الأسر المستحقة الحاجة لمغادرة منازلهم.
 وتضم السلال الغذائية، التي يقوم فريق أوسس بتوزيعها المواد الأساسية، كالأرز والحليب والطحين والزيوت، وغيرها من المواد التي تحتاجها الأسر خلال شهر رمضان الكريم، وتنطلق الفرق من مراكز الهلال الأحمر، لتقوم بجولة على منازل الأسر المتعففة، حيث يتم تسيير شاحنة مخصصةٍ للسلال الغذائية، تتبعها سيارات فريق أوسس، والذين يقومون بتسليم السلال، علماً أن أعضاء الفريق المشاركين في المبادرة، يخضعون للفحوص الصحية الدورية، ويتخذون أعلى درجات الوقاية والتعقيم، قبل انطلاق جولاتهم اليومية وبعد انتهائها، لضمان توزيع السلال الغذائية وفق أعلى مستويات الوقاية الصحية.
 وفي إطار تعليقه على المبادرة، قال فهد علي الشامسي، الأمين العام للاتحاد: «بعد إطلاق فريق أوسس، سارع فريق العمل لإطلاق أولى مبادراته خلال شهر رمضان الكريم، انطلاقاً من إدراكهم لضرورة مد يد العون لجميع المحتاجين خلال الشهر الكريم، خاصةً وسط الظروف الصعبة التي يعيشها العديد من الناس حول العالم مع تفشي جائحة كوفيد-19، ومن دون شك أوقات الأزمات في الإمارات تظهر معادن الرجال، وتماسك المجتمعات، حيث أثبت أبناء الإمارات من مواطنين ومقيمين حسهم العالي بالمسؤولية تجاه مجتمعهم، ومدى عمق قيم التسامح والتلاحم والاعتزاز بالهوية والانتماء للوطن».
من جانبه، أشاد راشد مبارك المنصوري نائب الأمين العام للشؤون المحلية في هيئة الهلال الأحمر، بمبادرة فريق أوسس التطوعي، مشيراً إلى أنها تدعم استراتيجية الهلال الأحمر في الوصول إلى المستهدفين من حملة رمضان هذا العام، في جميع مناطق الدولة في ظل الطروف الراهنة.
وقال: المبادرة تعزز الجهود المبذولة في الدولة للحد من تفشي جائحة كورونا، وتدعم الإجراءات الوقائية والاحترازية للتصدي للفيروس، وتجسد قيم التكافل والتراحم بين قطاعات المجتمع، وتتيح الفرصة للمتطوعين للمشاركة في خدمة مجتمعهم في هذا الشهر الفضيل، مشدداً على أنها تعتبر من المبادرات الوطنية والمجتمعية الرائدة على الساحة المحلية، وأكد المنصوري أن هيئة الهلال الأحمر ترحب بمثل هذا النوع من المبادرات، التي تعزز ثقافة التطوع، ونشر قيمه في المجتمع، وإيصال رسالته النبيلة لجميع القطاعات.