عماد النمر (عجمان)

 بدأت إدارة نادي عجمان في إعادة ترتيب أوراق فريق الكرة، وذلك في ضوء قرار اتحاد الكرة ولجنة المحترفين باستئناف النشاط الرياضي في أغسطس المقبل.
 وبدأت الإدارة في دراسة ملفات اللاعبين الذين تنتهي عقودهم بنهاية الشهر الجاري أو الشهر المقبل، ويبرز في الواجهة الأجانب الثلاثة وهم، البرازيلي فاندر فييرا، والجامبي بوبكر تراولي، والكاميروني سباستيان سياني، الذين تنتهي عقودهم بنهاية الشهر المقبل، فيما يستمر عقد الغاني ويليام أوسو حتى نهاية الموسم المقبل. وكان البرازيلي فاندر فييرا غادر إلى موطنه للاطمئنان على أسرته وقضاء إجازة قصيرة، ومازال مصير اللاعب مع البرتقالي غامضاً، حيث لم يتم تجديد التعاقد معه رغم رغبة الطرفين في تجديد التعاقد لموسم ثالث، بعدما ظهر اللاعب خلال الموسمين بصورة جيدة، حيث خاض 42 مباراة وسجل 13 هدفاً.
على جانب آخر أصبحت العلاقة على مشارف النهاية بين النادي واللاعب الكاميروني سباستيان سياني الذي تعاقد معه عجمان منتصف الموسم بديلاً للمالي حامد دومبيا الذي حرمته الإصابة من استكمال الموسم، وفي ما يخص الجامبي بوبكر تراولي، فإن نادي الشباب السعودي لا يمانع في تجديد إعارته للبرتقالي، وهناك اتجاه قوي داخل الجهاز الفني للإبقاء على اللاعب، الذي خاض مع الفريق 16 مباراة وسجل 7 أهداف في الدوري.
 وعلى صعيد اللاعبين المواطنين، فقد فتحت الإدارة باب المفاوضات مع أكثر من لاعب لتدعيم الخلط الخلفي، خاصة بعد انتهاء عقد قلب الدفاع محمد سبيل الذي انتقل إلى نادي اتحاد كلباء، وتشير «المتابعات» إلى أن النادي يفاوض بالفعل بعض اللاعبين وقدم عروضاً رسمية لهم، وينتظر الرد النهائي على عروضه خلال الأسبوعين المقبلين.